الشريط الإخباري

الخارجية الروسية: المواجهة المحتملة بين بكين وواشنطن ستؤدي إلى تدهور الاقتصاد

موسكو-سانا

أكد مدير إدارة التعاون الاقتصادي بالخارجية الروسية دميتري بيريشيفسكي أن المواجهة المحتملة بين الولايات المتحدة والصين حول تايوان ستؤدي حتماً إلى تدهور الوضع في الاقتصاد.

ونقل موقع روسيا اليوم عن بيريشيفسكي قوله اليوم: إن الولايات المتحدة ستواجه نتيجة لذلك فترات عصيبة مضيفاً: إذا رغب الأمريكيون في مواجهة جدية مع الصين فإن الوضع الاقتصادي سيتدهور وسيصبح حتماً أسوأ لأن الصين قوة اقتصادية عالمية يمكن مقارنتها بالاقتصاد الأمريكي.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وبكين إثر الزيارة التي قامت بها رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان مطلع الشهر الحالي رغم تحذيرات الصين شديدة اللهجة من تداعيات تلك الزيارة على العلاقات بين البلدين.

إلى ذلك وبخصوص العلاقات التجارية الروسية الصينية أشار بيريشيفسكي إلى أن حجم التجارة بين روسيا والصين ينمو بوتيرة هائلة هذا العام.

وقال بيريشيفسكي: لقد قمنا ببناء نظام شامل للعلاقات الثنائية على مختلف المستويات من الأعلى وحتى المستويات الإقليمية في مختلف المجالات والقطاعات وبلغ حجم التعاملات التجارية بين البلدين خلال عام 2021 نحو 140 مليار دولار أما في هذا العام فإنه ينمو بوتيرة هائلة.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ حددا هدفاً هو مضاعفة حجم التجارة بين البلدين ليصل إلى 200 مليار دولار بحلول عام 2024.

من جهة أخرى اعتبر بيريشيفسكي أن العقوبات الغربية على بلاده لم تتمكن من خنق الاقتصاد الروسي مشيراً إلى أن رجال الاعمال الروس يعثرون على مخرج من الوضع الذي نجم عن العقوبات الغربية ضد روسيا ويعثرون على طرق تسمح لهم بالتجارة مع الشركاء الأجانب.

وقال بيريشيفسكي: في ظروف مثل هذه المواجهة الجدية مع الغرب تتغير أشكال تعاوننا مع دول أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل طبيعي من أجل التكيف بشكل فعال مع هذه القيود حيث توجد دائماً طريقة للخروج من الموقف بغض النظر عن الطريقة التي يعتقد الزملاء والشركاء في الغرب أنها تسمح لهم بخنق الاقتصاد الروسي أو الحد من علاقاتنا مع أولئك الذين يريدون التعاون معنا.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخارجية الروسية: استفتاءات الانضمام إلى روسيا جرت وفقاً للقانون الدولي

موسكو-سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الاستفتاءات في مقاطعتي خيرسون وزابوروجيه وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك