الشريط الأخباري

شؤون الأسرى تحذر من تدهور الوضع الصحي للأسيرين ريان وعواودة

القدس المحتلة-سانا

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين اليوم من تدهور الوضع الصحي للأسيرين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي رائد ريان وخليل عواودة.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن الهيئة قولها في بيان إن الأسير ريان 27 عاماً المحتجز في معتقل الرملة يواصل إضرابه لليوم الـ 92 ووضعه الصحي يزداد خطورة فهو يعاني من نقص حاد في الوزن وفي السوائل والفيتامينات والبروتينات وأوجاع في كل أنحاء جسده ويتعرض لحالات من الدوار والتقيؤ ويتنقل على كرسي متحرك ورغم ذلك يرفض الاحتلال الإفراج عنه.

وبينت الهيئة أن الأسير عواودة 40 عاماً يواصل إضرابه الثاني عن الطعام لليوم السادس احتجاجاً على تراجع سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الإفراج عنه ووضعه الصحي خطير للغاية بعد أن فقد الكثير من وزنه وهو يعاني من الهزال وصعوبة في الكلام وأوجاع حادة في كل جسده وحالات من التقيؤ المستمر وضمور في العضلات.

وكان عواودة علق في الـ 21 من حزيران الماضي إضرابه عن الطعام الذي استمر 111 يوماً بعد أن تعهدت سلطات الاحتلال بالإفراج عنه في الـ 26 من الشهر ذاته لكنها أخلت بذلك ومددت اعتقاله لمدة 4 أشهر ما جعله يستأنف إضرابه السبت الماضي.

وطالبت الهيئة المؤسسات الدولية والإنسانية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل الفوري والعاجل والقيام بدورها اللازم تجاه قضية الأسرى ولا سيما المرضى والمضربين عن الطعام والضغط على سلطات الاحتلال لوقف ممارساتها بحقهم وفي مقدمتها سياسة الإهمال الطبي (الموت البطيء).

وحذرت الهيئة أمس من تدهور الوضع الصحي لثلاثة أسرى في معتقل النقب جراء ممارسات سلطات الاحتلال بحقهم وفي مقدمتها الإهمال الطبي المتعمد.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

هيئة شؤون الأسرى: الأسير صفران يعاني تدهوراً في حالته الصحية

القدس المحتلة-سانا حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية من تدهور الحالة الصحية للأسير محمد صفران