الشريط الأخباري

الجيش يواصل عملياته من مختلف الاتجاهات بريفي درعا و القنيطرة ويقبض في حسياء على مجموعة إرهابية تهرب الأسلحة من لبنان-فيديو

محافظات-سانا

دكت وحدات من الجيش تجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في منطقة تلبيسة وأقصى الجنوب الغربي لريف حمص قرب الحدود السورية اللبنانية، فيما واصلت وحدات أخرى من الجيش عملياتها النوعية على أوكار الإرهابيين من مختلف الاتجاهات بريفي درعا والقنيطرة مدمرة آليتين بمن فيهما من إرهابيين وأسلحة على الطريق الترابي شمال غرب عتمان وعلى طريق بصر الحرير/مليحة العطش بريف درعا، وفي ريف إدلب كثفت وحدات من الجيش ضرباتها النارية على معاقل وأوكار الإرهابيين وكبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

ففي ريف ريف حمص دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في منطقة تلبيسة وأقصى الجنوب الغربي لريف  المحافظة قرب الحدود السورية اللبنانية.

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا مقتل عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية خلال عمليات نوعية ودقيقة ضد أوكارهم وتجمعاتهم في وادي النساسبة غرب منطقة حسياء بريف حمص الجنوبي الغربي مبينا أن العمليات أسفرت عن تدمير أسلحة وذخيرة للإرهابيين الذين يتخذون من الأراضي اللبنانية عمقا لهم لشن هجمات إرهابية على الأهالي في المنطقة.

ويستغل أفراد التنظيمات الإرهابية ولاسيما جبهة النصرة وعورة التضاريس وتداخل الحدود السورية اللبنانية في المنطقة للتسلل وتهريب الأسلحة والذخيرة بتمويل ودعم من تيار المستقبل ونظام ال سعود إلى داخل الأراضي السورية.

كما أسفرت عمليات الجيش المتواصلة في ريف حمص الشمالي عن تكبيد الإرهابيين خسائر في الأفراد والعتاد في قرية الغنطو بمنطقة تلبيسة التي يتواجد فيها تنظيم جبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكانت وحدات من الجيش دمرت في عملياتها امس أوكارا للتنظيمات الإرهابية في قرى الزعفرانة والقنيطرات وقرية عز الدين وبلدة تلبيسة.

إلقاء القبض على إرهابيين في حسياء يهربون الأسلحة من وادي خالد في لبنان الى سورية

وألقت وحدة من الجيش والقوات المسلحة القبض على أفراد مجموعة إرهابية في بلدة حسياء بريف حمص كانوا يقومون بتهريب الأسلحة من لبنان إلى داخل الأراضي السورية.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أنه “بعد عملية رصد ومتابعة وبالتعاون مع الاهالي داهم عناصر من الجيش وكرا لمجموعة ارهابية في بلدة حسياء وألقوا القبض على كامل افرادها” مشيرا إلى أن افراد المجموعة كانوا يقومون بتهريب الاسلحة والذخائر عبر وادي خالد في الأراضي اللبنانية الى منطقة جباب حمد” بريف حمص الشرقي.

ويتواجد في منطقة وادي خالد على الحدود السورية اللبنانية عشرات الإرهابيين الذين يتلقون الدعم والتمويل من تيار المستقبل لتهريب الاسلحة والذخيرة وتسلل المرتزقة التكفيريين إلى داخل سورية.

الجيش يواصل عملياته النوعية على أوكار الإرهابيين من مختلف الاتجاهات بريفي درعا والقنيطرة

وواصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها النوعية على أوكار وتحركات التنظيمات الإرهابية من مختلف الاتجاهات في ريفي درعا والقنيطرة وقضت على العديد من أفرادها ودمرت تحصيناتهم في أماكن متعددة.

وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش وجهت ضربات نارية على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية في كفر ناسج وعقربا وفي صيدا الجولان التابعة لمدينة نوى “أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الارهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة”.1

وأدت عمليات الجيش المتواصلة منذ يوم أمس في بلدتي الشيخ مسكين وابطع شمال درعا إلى “سقوط العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين”.

وفي منطقة اللجاة ذات الطبيعة الصخرية الوعرة “قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة خلال ضربة محكمة على العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية بين قريتي الشومرة والشياح” فيما دمرت وحدات أخرى من الجيش آلية تقل 8 إرهابيين مع أسلحتهم على الطريق الترابي شمال غرب بلدة عتمان وآلية أخرى بمن فيها على طريق بصر الحرير/مليحة العطش بريف درعا و3 آليات مدرعة بمن فيها من إرهابيين شرق الغارية الشرقية وأوقعت إرهابيين قتلى ومصابين على طريق ناحتة بريف درعا.

ودكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا وتجمعات للتنظيمات الإرهابية وقضت على العديد من أفرادها في طفس وداعل ودرعا البلد فيما دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة وكرا بما فيه من إرهابيين جنوب شرق مركز البريد في درعا البلد.

ودمرت وحدة من الجيش وكرا للإرهابيين وآلية مزودة برشاش ثقيل وسيارات محملة بالوقود في بلدة صيدا بريف درعا.

من جانب آخر أقرت التنظيمات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها بينهم الإرهابيون مازن حلمي المصري وعبد الرحمن عبد المجيد المصري وياسر أحمد الغزاوي في ريف درعا.

وفي ريف القنيطرة واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضرباتها على أوكار التنظيمات الإرهابية وشريان إمدادها مع كيان الاحتلال الإسرائيلي في القرى والمناطق الممتدة مع ريف درعا الشمالي الغربي وقضت على العديد من أفرادها ودمرت أسلحتهم في “مسحرة ونبع الصخر ورسم الخولد والسويسة”.

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعاً لما يسمى “لواء العز” التابع لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في السويسة بريف القنيطرة ما أدى إلى مقتل العشرات من أفراده بينهم ثلاثة من المتزعمين.

وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من الإرهابيين في مسحرة ودمرت مربض هاون في قرية رسم الخوالد في ريف القنيطرة.

الجيش يكثف ضرباته على معاقل التنظيمات الإرهابية بريف إدلب ويقضي على العديد من أفرادها

إلى ذلك كثفت وحدات من الجيش ضرباتها النارية على معاقل وأوكار التنظيمات الارهابية في ريف ادلب وكبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد  حيث قضت على إرهابيين في معرة مصرين” التي يتسلل إليها الإرهابيون من مختلف الجنسيات عبر نقطة باب الهوى الحدودية بدعم مباشر من نظام أردوغان الإخواني.

وفي ريف إدلب الجنوبي دكت وحدة من الجيش أوكارا للإرهابيين في جدار بكفلون التي تعد أبرز معاقل ما يسمى لواء التوحيد و”قضت على العديد من أفراده ودمرت ما بحوزتهم من ذخيرة وأسلحة مختلفة العيارات” فيما تم القضاء على عدد من الإرهابيين في محيط جبل الأربعين” وفي قرية حلوز” بجسر الشغور.

وإلى الشرق من إدلب واصلت وحدات من الجيش عملياتها في ضرب بؤر التنظيمات الإرهابية وجيوبها في منطقة أبو الضهور و”قضت على العديد من أفرادها في تل سلمو وأم جرين” وذلك بعد انكسارها في المنطقة ومقتل عدد كبير من أفرادها.

وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من أفراد التنظيمات الارهابية في مزارع بروما ومنطقة جدار بكفلون ومعرتمصرين وعند مفرق عين شيت في ريف إدلب ودمرت راجمة صواريخ في محيط مداجن حلوز بجسر الشغور.

انظر ايضاً

الجيش يحكم سيطرته على جبل زملة المهر وقرية جحار والنقطة 802 بمحيط جبل شاعر ويوجه ضربات قاصمة للإرهابيين بدرعا- فيديو

محافظات-سانا أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات من الدفاع الشعبي سيطرتها على …