الشريط الأخباري

البروفسور صباغ: سورية تواصل عملية ترسيخ الاستقرار وإعادة الإعمار

سانتياغو-سانا

أكد الباحث في العلاقات الدولية البروفسور الإسباني من أصل سوري بابلو صباغ أنه رغم الإجراءات الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري إلا أن الدولة السورية تواصل ترسيخ الاستقرار وإعادة إعمار ما دمرته الحرب الإرهابية.

وقال البروفسور صباغ خلال لقاء حواري نظمته سفارة سورية في العاصمة سانتياغو بالتعاون مع المؤسسات السورية في المغترب في تشيلي: “لمست خلال زيارتي الأخيرة إلى سورية حالة الأمان والاستقرار بعد جولة شملت عدداً من المدن” منوها بالجهود التي تبذلها الدولة في إطار ترسيخ الاستقرار وعملية إعادة الإعمار على الرغم من الإجراءات الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري والتي تسببت بمعاناة يومية له ومؤكداً في الوقت ذاته على أهمية دور سورية الإقليمي وأثره في استقرار المنطقة.

حضر اللقاء عدد كبير من أبناء الجالية السورية في تشيلي وأعقب ذلك حفل تكريم للبروفسور صباغ على الجهود التي يبذلها في تسليط الضوء على حقيقة ما يجري في سورية بعيداً عما تحاول وسائل الإعلام الغربية ترويجه.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency