الشريط الأخباري

الموازنة العلفية وتحسين المخلفات الزراعية بورشة عمل في (أكساد)

دمشق-سانا

تركزت محاور ورشة العمل التي أقامها اليوم المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) حول الموازنة العلفية وتحسين المخلفات الزراعية وذلك في مقر المركز بدمشق.

وتأتي الورشة التي شارك بها خبراء في المجال الزراعي من مختلف الدول العربية منهم من سورية عبر تقنية الفيديو (كونفرانس) ضمن برامج (أكساد) لرفع قدرات الكوادر الفنية في القطاع الزراعي بمجال احتساب الموازنات العلفية لكل دولة على حدة وتحسين القيمة الغذائية للمخلفات الزراعية.

وفي كلمة له أوضح الدكتور نصر الدين العبيد مدير عام (أكساد) أن القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني يواجه مجموعة تحديات وصعوبات منها التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية من جفاف وحرائق إضافة لتأثير الأزمات المحلية والدولية بشكل مباشر على مراحل الإنتاج والتسويق ما يعرض الأمن الغذائي والمائي العربي لخطر حقيقي.

وأشار العبيد إلى أن مستوردات الدول العربية من الأعلاف زادت بشكل كبير حيث بلغت نحو 36 مليون طن من المواد العلفية بقيمة 8 مليارات دولار سنوياً ما يشكل عبئاً اقتصادياً ثقيلاً على بعض الدول لافتاً إلى وجود عجز في إنتاج الأعلاف لسد احتياجات الثروة الحيوانية وذلك بسبب عدم وجود استراتيجيات محددة لإنتاج الأعلاف وتطوير الثروة الحيوانية في معظم الدول العربية موضحاً أن دراسات (أكساد) أكدت أهمية تطوير المصادر العلفية وخاصة غير التقليدية لسد هذه الفجوة العلفية.

وحسب العبيد أجرى المركز مسحاً شاملاً للموارد العلفية في الدول العربية ونفذ دراسات جديدة خلال العام الجاري تتعلق بتقييم مصادر الأعلاف وتحديث الموازنات العلفية والأوضاع الراهنة للإنتاج الحيواني وتقديم المعلومات الحديثة للمعنيين لوضع السياسات اللازمة لتحقيق التكامل الاقتصادي في حل هذه المشكلة.

وفي مجال تحسين المخلفات الزراعية والصناعية الغذائية وإدخال هذه المخلفات في الخلطات العلفية وابتكار الآلات والآليات اللازمة بين العبيد أن المركز وضع برامج تدريب ورفع قدرات الكوادر الفنية العاملة بمجال الثروة الحيوانية.

وأكد العبيد ضرورة تزويد المركز بالمعلومات المطلوبة التي شملتها الاستمارة المرسلة إلى الدول العربية المعنية ليتم إصدار الموازنات العلفية لكل دولة على حدة وتحديد الفجوة العلفية الحاصلة وطرائق معالجتها وفق أسس علمية وجدوى اقتصادية لتقليص استيراد الأعلاف والمواد الأولية والحفاظ على الثروة الحيوانية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من منتجاتها عربياً.

وتتضمن الورشة التي تستمر يومين شرحاً يقدمه خبراء وباحثو (أكساد) حول كيفية جمع البيانات الخاصة بالموازنات العلفية وكيفية تحسين القيمة الغذائية لهذه المخلفات الزراعية وتحويلها إلى أعلاف متكاملة بهدف خفض الفجوة العلفية في الدول العربية وتقليص كمية الأعلاف المستوردة وخفض تكاليف الإنتاج.

مهران معلا

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الإحصاء الجغرافي.. دورة تدريبية في أكساد

ريف دمشق-سانا تتركز محاور الدورة التدريبية ” الإحصاء الجغرافي” التي أطلقتها اليوم منظمة المركز العربي …