زاخاروفا: الأزمة في أوكرانيا نتيجة لسياسات الدول الغربية

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الأزمة في أوكرانيا هي نتيجة لسياسات الدول الغربية وذلك رداً على تصريحات المستشار الألماني أولاف شولتس.

ونقل موقع قناة روسيا اليوم عن زاخاروفا قولها في حسابها على تلغرام اليوم: إن “الوضع في أوكرانيا نتيجة للسياسات الاستفزازية والهدامة للأنظمة الغربية.

وكان المستشار الألماني قال في وقت سابق: إن “العلاقات مع روسيا لا يمكن العودة بها للوراء” بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وفي سياق آخر كشفت زاخاروفا عن تقدم الأرجنتين وإيران بطلب للانضمام إلى مجموعة “بريكس” التى تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا قائلة: إنه “في الوقت الذي كان فيه البيت الأبيض يفكر فيما سيتم إيقافه وحظره وإفساده في العالم تقدمت الأرجنتين وإيران بطلب للانضمام إلى بريكس”.

من جهة أخرى اعتبرت زاخاروفا أن نية حلف الناتو تصنيف روسيا على أنها التهديد الأكبر ليس جديداً.

وقالت زاخاروفا: إن الحلف ركز جهوده على موسكو متناسياً التحديات الحقيقية مبينة أن “تطور الأحداث على هذا النحو ليس بالأمر الجديد على الإطلاق فقد بنوا سياساتهم العدوانية لسنوات حول فكرة واحدة رئيسية وهي مواجهة روسيا”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “حلف الناتو لم يتوان عن التمدد وإغلاق الحلقة حول روسيا وبناء وجوده العسكري على الحدود الروسية والتزويد بأسلحة جديدة وكسر جميع القواعد والأعراف الراهنة دون أن يتعامل مع التحديات والتهديدات العالمية ودون أن يبحث عن أي فرص مع روسيا أو غيرها من أجل تقليل مخاطر التهديدات الجديدة”.

وكانت معلومات نشرت في وقت سابق أن قادة “الناتو” يعتزمون الموافقة في اجتماعهم بمدريد على مفهوم استراتيجي جديد للحلف في الفترة حتى عام 2030 يقضي بتصنيف روسيا بـ “التهديد الرئيسي” للأمن الجماعي وفقاً لتصريح الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ.

في سياق آخر وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية مناشدة قادة دول مجموعة السبع لبكين بشأن موسكو بأنها “استسلام الليبرالية”.

وقالت زاخاروفا في منشور اليوم: إن “البيان الختامي لقمة مجموعة الدول السبع الذي تطلب فيه الديمقراطيات الغربية من الصين التأثير على روسيا يبدو وكأنه استسلام الليبرالية”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في الـ 24 من الشهر الجاري خلال كلمة له أمام مجموعة قمة “بريكس بلس” المنعقدة برئاسة الصين أن زيادة التضخم في العالم هي نتيجة لعدة سنوات من العمل غير المسؤول لدول مجموعة السبع الكبرى التي طبعت الأموال ونشرتها واستوردت الأغذية من دول العالم لتبدأ أزمة الغذاء.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: سلطات كييف تحاول تكرار سيناريو بوتشا في مدينة ايزيوم

موسكو-سانا أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن السلطات الأوكرانية تحاول أن تكرر …