مباحثات سورية إيرانية لتنشيط الفرص الاستثمارية في محافظة طرطوس

طرطوس-سانا

الإمكانيات والفرص الاستثمارية والآليات اللازمة لتنشيطها وتطوير الروابط والعلاقات الاقتصادية بين دمشق وطهران كانت محور زيارة رئيس مكتب تطوير العلاقات الاقتصادية بين سورية وإيران عباس أكبري والوفد المرافق إلى محافظة طرطوس اليوم.

محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى استعرض خلال لقائه أكبري الفرص الاستثمارية في المحافظة بمختلف القطاعات وإمكانية تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة لهما.

ولفت أبو سعدى في تصريح للصحفيين إلى أن اللقاء حمل أفكاراً مهمة وبناءة مؤكداً ضرورة التركيز على هوية المنتج ليكون قادراً على تسويق نفسه بنفسه.

بدوره أوضح أكبري أن الهدف الأساسي لهذه الزيارة تطوير وتعزيز الروابط والعلاقات الاقتصادية بين البلدين والاستفادة من الإمكانيات والتطور العلمي الموجود في إيران ونقل تقنياته إلى سورية للاستفادة منها لتطوير الاقتصاد السوري.

كما بحث أكبري مع رئيس وأعضاء غرفة تجارة وصناعة طرطوس المقترحات والرؤى المناسبة لتذليل الصعوبات للنهوض بالواقع الاقتصادي لافتاً إلى أهمية إعداد قوائم بالصناعات والاستثمارات القائمة بالمحافظة لتقديم الدعم المناسب لها ولا سيما الصناعات التصديرية.

من جانبهم عرض عدد من أعضاء غرفة التجارة والصناعة مقترحات لتنشيط العمل الاقتصادي منها ضمان حقوق التجار والمصدرين بين البلدين واتباع نهج التبادل السلعي وخصوصاً المنتجات الزراعية وفي مقدمتها زيت الزيتون وإمكانية إقامة قناة مالية مصرفية مشتركة.

وأكد رئيس الغرفة مازن حماد في تصريح للصحفيين ضرورة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين مبيناً أن اللقاء كان معمقاً وتمت مناقشة العوائق التي تقف بوجه تطور العلاقات الاقتصادية.

وأشار رئيس الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش إلى أن لقاء اليوم يأتي استكمالاً للخطة الموضوعة من قبل الغرفة المشتركة حيث اطلع أكبري خلال جولته على الواقع الحالي لعدد من المعامل الموجودة في المحافظة لإيجاد الحلول المناسبة لتحسين الواقع الاستثماري فيها.

فاطمة حسين

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

موسكو: القوات الأوكرانية تواصل قصف محطة كاخوفسكايا ما يهدد عملها

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع أن قصف القوات الأوكرانية لمحطة كاخوفسكايا الكهرومائية