الشريط الأخباري

نائب إيراني يحذر من رد قاس على التقارير المسيسة للوكالة الذرية

طهران-سانا

حذر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني أبو الفضل عمويي من أن رد فعل بلاده سيكون أشد قسوة وبما يتناسب مع عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حال استمرار التقارير المسيسة للمدير العام للوكالة ضد البرنامج النووي السلمي الإيراني.

وقال عمويي في تصريح اليوم إن “قرار الوكالة الدولية الأخير لم يكن معقداً وصارماً من حيث المضمون ولكن من حيث المبدأ فإن إصدار القرار مرفوض بالكامل في ظل تعاون إيران مع الوكالة” مشيراً إلى أن الرد الإيراني على الوكالة كان بوقف التعاون معها خارج إطار الضمانات ومنذ إصدار القرار الأخير ضد إيران تم إيقاف 27 كاميرا مراقبة تابعة للوكالة لا تندرج تحت إطار اتفاقية الضمانات.

وأوضح عمويي أن بلاده مستمرة بالتعاون مع الوكالة الدولية وأن كاميرات المراقبة المدرجة تحت إطار اتفاقية الضمانات والموضوعة قبل الاتفاق النووي ما زالت قيد العمل مشيراً إلى أن السنوات الأخيرة أثبتت أن التعاون أكثر مع الوكالة الدولية يعني إثارة تساؤلات جديدة على برنامج إيران النووي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

عمويي: ضرورة رفع الحظر عن إيران للقيام بدور مفيد في سوق الطاقة

طهران-سانا اعتبر المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني