الشريط الأخباري

افتتاح الأيام الثقافية والمسرحية لملتقى أورنينا الثقافي بأمسية “شجن” الموسيقية

حمص-سانا

في القاعة الأثرية بكنيسة الأربعين بحمص صدحت اليوم أجمل الأغاني والألحان التراثية قدمتها الفرقة الفنية التراثية لملتقى أورنينا للثقافة والفنون خلال افتتاح الأيام الثقافية والمسرحية التي ينظمها الملتقى لمدة ثلاثة أيام في المدينة القديمة.

الأمسية الموسيقية التي حملت عنوان “شجن” جاءت بنكهة الأغاني التراثية التي حملت عبق التاريخ والأصالة وامتزجت مع جمال المكان الأثري وتاريخه العريق.

وفي تصريح لمراسلة سانا أشار المطران جورجيوس أبو زخم مطران حمص وتوابعهما للروم الأرثوذكس إلى أن الفرقة عملت بجهد لخلق حالة من المتعة والفرح وحاولت أن تصنع مزيجاً رائعاً من الألحان الفريدة والمميزة من الفلكلور السوري والأغاني الخالدة.

ريمون كبرون مدير ملتقى أورنينا الثقافي بين أن هدف الأمسية إحياء التراث الشعبي بشكل مدروس عبر مجموعة من الأغاني وكان لا بد من نقلها إلى الجيل الجديد عبر مختلف الفعاليات الثقافية.

بدوره بين قائد الفرقة الفنان نوفل دربولي أن فرقة أورنينا التي تضم نحو 22 عازفاً ومغنياً من الموسيقيين والهواة تعمل على مشروع إحياء تراث وفلكلور سورية حتى تصل الأغنية الشعبية للجيل الجديد إضافة الى تناول بعض أعلام موسيقى الشرق.

وأوضحت المغنية فاطمة ديوب أن الفرقة تعمل حالياً على مشروع إحياء القدود الحمصية بعد الاستعانة بخبرات موسيقيين معروفين بحمص.

يذكر أن المهرجان مستمر ليومين.. الاثنين المقبل وفيه إضاءات على المسرحي فرحان بلبل وعرض مسرحي.. ويوم الثلاثاء سيخصص لندوة عن المسرحي سعد الله ونوس يرافقه عرض مسرحي.

لارا أحمد

 

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency