أمسية شعرية احتفاء بالشهداء بثقافي العدوي

دمشق-سانا

احتفاء بشهداء الجيش العربي السوري وتضحياتهم أقيمت أمسية شعرية بعنوان الشهداء أسطورة وطن لمجموعة من الشعراء بمناسبة عيد الشهداء.

وتغنت قصائد الشعراء المشاركين في الأمسية التي استضافها المركز الثقافي العربي في العدوي ببطولات الجيش وانتصاراته وتضحيات الشهداء في قصائد أخذ معظمها الشكل العمودي للقصيدة العربية إضافة إلى بعض القصائد الزجلية التي لامست قلوب الحضور بتمجيدها شهداءنا الأبرار.

وشارك في الأمسية التي أدارها الدكتور أسامة حمود الشاعر بلال أحمد بقصيدة زجلية أهداها لشهداء مصياف الذين ارتقوا مؤخرا إضافة إلى قصيدة عمودية تغنى فيها بتضحيات الشهداء بقوله:”أما الشهيد جديده لا ينتهي.. وغيابه ملأ الوجود وجودا.. حتى تمنى الفجر حين طلوعه.. أن ينتهي عند المغيب شهيدا”.

وشارك الشاعر الدكتور جابر سلمان بقصيدة عمودية بعنوان صرح الخلود تغنى فيها بالشهادة والشهيد والعطاء العظيم الذي يقدمه لتراب الوطن قال فيها:”ركزوا على صرح الخلود خلودا.. حين استعادوا للشهادة عيدا.. هو ذا الشهيد منارة من فيضها.. أضحى الشهيد على الزمان نشيدا” كما شاركت الشاعرة لينا المفلح بمجموعة نصوص عمودية حملت الهم الوجداني والوطني إضافة إلى تغنيها بدمشق عاصمة الوطن والمجد والبطولة في قولها:”يشدك الشوق أم ينأى بك الأرق.. غيبي فما أنصفت رؤياك والحدق.. وكم لنا ومنافي الشوق تجلدنا..  يا شام إنا بما يشقيك نختنق”.

وجاءت مشاركة الشاعر مزاحم الكبع بقصيدة تحدث فيها عن بطولات الشهداء وسجاياهم والأمجاد العظيمة التي يحققونها بنيلهم شرف الشهادة قال فيها:”هم يرخصون حياتهم ودماءهم.. كي يملؤوا هذي السماء كواكبا”.

وشارك جاسم محمد بنصوص نثرية تحدثت عن سورية أرض الخصوبة والجمال إضافة إلى نص آخر للشهيد وللجولان العربي السوري المحتل.

محمد خالد الخضر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

أكثر من ستة آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا في أمريكا

واشنطن-سانا سجلت وزارة الصحة الأمريكية 6975 إصابة جديدة و 5 حالات وفاة بفيروس كورونا خلال …