الشريط الأخباري

تكريم عدد من أسر وذوي الشهداء في طرطوس

طرطوس-سانا

كرمت محافظة طرطوس ومديرية شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين 270 عائلة من ذوي الشهداء الذين ارتقوا في معارك الدفاع عن الوطن وعزته.

وتضمن حفل التكريم تقديم أوسمة الإخلاص لذوي الشهداء وعرض فيلم وثائقي عن تضحيات بواسل الجيش العربي السوري أثناء معارك الشرف وتصديهم لعصابات الغدر والإرهاب والمواقف الإنسانية المشرفة لهم أثناء تلك المعارك ووقفات العز والفخر لذويهم عند استقبال قوافل شهداء الحق.. إضافة إلى فقرة فنون شعبية على أنغام الأغاني الوطنية قدمتها فرقة إيل ياما للفنون الشعبية بقيادة الفنان محمود رسلان.

مدير مديرية شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين اللواء بسام بري أكد في كلمته أن “دماء الشهداء كانت المفتاح لطريق النصر كي نعيش جميعاً بأمن وأمان” قائلاً إن “الشهداء الذين قارعوا المستحيل في ساحات الوغى مع صبر ذويهم علموا العالم أسمى معاني التضحية والبطولة والفداء”.

ونوه مدير أوقاف طرطوس عبد الله السيد بـ “المكانة العالية التي يتمتع بها الشهيد” معتبراً أن دماء الشهداء “حفظت سورية وأسقطت تقسيمات العدو.. وأن التضحية الحقيقية هي تضحية الإنسان بفلذة كبده وهذا ما قدمه ذوو الشهداء الذين نتكرم عند اللقاء بهم”.

غنوة حسن رئيس دائرة الشهداء والمفقودين في الأمانة العامة لمحافظة طرطوس أكدت في كلمتها أنه خلف جدران كل بيت سوري توجد قصة شرف وعطاء لشهيد ضحى من أجل الوطن مضيفة إنه لا قدسية تعلو على قدسية الشهادة والشهداء.

والدة الشهيد النقيب حسين ديب مجدولين مسلم التي ألقت كلمة ذوي الشهداء بدأتها ببعض أبيات من الشعر أهداتها لروح ولدها وشهداء سورية قالت إن “دم الشهيد جبل وامتزج مع تراب سورية الحبيبة ليزيدها طهراً و قدسية وإن ما يخفف عنا فقدان أبنائنا المكانة العالية التي يحظى بها الشهيد الذي قدم نفسه فداء لكل مواطن سوري يعيش على هذه الأرض الطيبة” .

حضر حفل التكريم محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي محمد حبيب.

فاطمة حسين

 

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency