وزير الزراعة من حمص: التركيز على مشاريع الثروة الحيوانية وتطوير المكننة الزراعية

حمص-سانا

اطلع المهندس محمد حسان قطنا وزير الزراعة والإصلاح الزراعي اليوم على واقع المشاريع الزراعية التي تنفذها منظمة الأغذية والزراعة العالمية “الفاو” بالتعاون مع الوزارة في ريف حمص الشمالي وانعكاسها في تحسين الواقع الزراعي في هذه المنطقة.

وزير الزراعة أكد في تصريح صحفي أن الهدف من الجولة تقييم المشاريع القائمة ومدى استفادة الفلاحين منها وتقصي المشاريع التي يمكن إدخالها في برامج الفاو لتمكين المجتمع المحلي من الاستفادة من مشاريع جديدة بهدف تطوير العمل الزراعي.

الوزير قطنا أشار إلى أنه بعد الاهتمام بمشاريع الإنتاج النباتي سيتم التركيز في المرحلة القادمة على مشاريع الثروة الحيوانية وتطوير المكننة الزراعية وإيجاد وسائل ري حديثة وتطبيق التقانات الحديثة في توليد الكهرباء لافتاً إلى وجود 30 وحدة إنتاجية للصناعات الغذائية على مستوى سورية و16 سوقاً لتسويقها موزعة في المحافظات كافة.

ولفت المهندس بسام بارسيك محافظ حمص إلى الاطلاع على المشاريع الزراعية المنفذة والممولة من الفاو وكيفية تطوير التعاون في المجال الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

بدوره أكد المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة “الفاو” عبد الحكيم الواعر أهمية استمرار التعاون مع وزارة الزراعة وتوسيعه ليعود بالفائدة على أكبر عدد من المزارعين بهدف إعادة المزارعين إلى أراضيهم وإحيائها من جديد بما يحقق الأمن الغذائي.

إلى ذلك اطلع وزير الزراعة على مشروع برنامج “نبتة” الذي تنفذه مؤسسة سند بالتعاون مع مديريتي الزراعة والموارد المائية والفاو في منطقتي الرستن وتلبيسة وعلى مشروع إعادة تأهيل الأقنية الفرعية في شبكة ري حمص حماة وحقول القمح الممولة من الفاو في تلبيسة ومشروع لإنتاج الشتول في قرية المختارية.

وأكد مدير الزراعة المهندس يونس حمدان أن المنح المقدمة خلال العام الماضي من بذار قمح استفاد منها 1500 فلاح بواقع 200 كغ قمح لكل مستفيد إضافة إلى 150 مستفيداً من منحة الشتول في عشر قرى و5 فرامات لفرم بقايا المحاصيل الخضراء واليابسة لإنتاج سماد الكومبوست عدا عن مشاريع لدعم الثروة الحيوانية.

وأوضح المهندس إسماعيل إسماعيل مدير الموارد المائية في المحافظة أنه بالتعاون مع الفاو تم تأهيل الأقنية الفرعية في شبكة ري حمص حماة “قسم حمص” في منطقة تلبيسة والتي تروي حوالي 11 ألف هكتار من الأراضي الزراعية ويستفيد منها 20 ألف أسرة زراعية.

وأكد المهندس سامر أسود مدير برنامج “نبتة” في مؤسسة سند التنموية أن هذا البرنامج هو الأول الذي تنفذه المؤسسة مع الفاو في سورية ويعنى بريادة الأعمال الزراعية حيث تم تمويل 34 مشروعاً من المشاريع المقدمة ومنها زراعة نباتات طبية وعطرية بأنواعها ومشاريع تجفيف الفواكه.

وتحدث كل من المزارع هشام فرزات أحد المستفيدين من البرنامج في زراعة النباتات العطرية وهلين منصور مستفيدة في صناعة الفواكه المجففة عن أهمية المنحة المقدمة من الفاو في توسيع آفاق العمل لديهما مطالبين بضرورة إيجاد أسواق لتصريف المنتجات الزراعية.

وفي ختام الجولة استعرض وزير الزراعة خلال اجتماع عقد بمبنى المحافظة مع المعنيين وخبراء منظمة الفاو خارطة التنمية الريفية بالمحافظة واحتياجات المرحلة القادمة من المشاريع التي تساعد الفلاحين على الاستمرار بالعمل الزراعي.

عبد الحميد جنيدي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

قطنا: ضرورة توفير الأعلاف للثروة الحيوانية وضبط توزيعها

دمشق-سانا أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أهمية أن يكون لدى المؤسسة …