الغارديان: الشرطة الأمريكية قتلت مئات الأشخاص خلال ممارسات عنف وتمييز عنصري

لندن-سانا

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن الشرطة الأمريكية قتلت 600 شخص خلال توقيفات مرورية روتينية منذ عام 2017 في إحصاءات جديدة تسلط الضوء أكثر على قضية عنف الشرطة في الولايات المتحدة وممارساتها القائمة على التمييز العنصري.

وأشارت الصحيفة إلى أن مراجعة بيانات عنف الشرطة الأمريكية تظهر أن المواجهات مع رجال الشرطة أثناء التوقيفات المرورية بما فيها المخالفات البسيطة تسببت بمقتل 600 شخص أغلبيتهم من المتحدرين من أصول أفريقية أو لاتينية.

ووفقاً للبيانات التي جمعتها منظمة “ميبينغ بوليس فايلونس” البحثية الأمريكية فإن السائقين المتحدرين من أصول أفريقية يشكلون 28 بالمئة من الذين قتلوا خلال التوقيفات المرورية في الولايات المتحدة منذ عام 2017 رغم أن الأمريكيين السود يشكلون 13 بالمئة فقط من السكان.

وأكدت المنظمة أيضاً أن السائقين من أصول عرقية مختلفة هم أكثر عرضة للتوقيف والتفتيش ومواجهة القوة القسرية من قبل الشرطة الأمريكية.

ويحفل تاريخ الشرطة الأمريكية بالاعتداءات على أصحاب البشرة السمراء في وصمة قديمة متجددة شكلت وقود غضب محلي واسع داخل الولايات المتحدة ولا سيما بعد مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد شرطي.

ووفقاً لدراسة حديثة أجرتها جامعة واشنطن فان الشرطة الأمريكية تخفي العدد الفعلي لضحاياها منذ أكثر من 40 عاماً وأكثر من نصف عمليات القتل التي تمت على أيدي الشرطة تركت من دون إبلاغ.

وأوضحت الدراسة أنها رصدت 30 ألفاً و800 حالة وفاة على أيدي الشرطة خلال الأعوام بين 1980 و2019 ما يمثل زيادة بمقدار 17 ألفاً و100 حالة عما تم الإبلاغ عنه فعلياً.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الشرطة الأمريكية تقتل شخصاً حاول دخول مدرسة بولاية ألاباما

واشنطن-سانا أعلنت الشرطة الأمريكية اليوم أنها قتلت شخصاً بالرصاص حاول الدخول إلى مدرسة ابتدائية بولاية …