احتفالية اليوم العالمي للشعر في ثقافي أبو رمانة لفرع كتاب إدلب

دمشق-سانا

بمناسبة عيد الشعر العالمي أقام فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع المركز الثقافي في أبو رمانة واللجنة الشعبية الفلسطينية لمناهضة الحرب على سورية مهرجانا شعرياً شارك فيه عدد من الشعراء بقصائد وطنية وإنسانية واجتماعية شملت جميع أشكال الشعر.

وفي كلمته التي مثل فيها اللجنة الشعبية الفلسطينية الباحث فضيل حلمي عبد الله أشار إلى أهمية التعاون مع فرع اتحاد كتاب إدلب والالتزام بمنظومة المقاومة والتحرير والعمل على ثقافة المواجهة للغزو الثقافي.

وفي قصائده التي ألقاها الشاعر رياض طبرة اقتصر على الشعر الموزون الذي عبر فيه عن حبه لمجتمعه ووطنه بأسلوب عفوي صادق يعكس الواقع الحقيقي.

في حين جاءت نصوص الشاعرة أمل المناور بعاطفة أنثوية اهتمت فيها بالمحبة والانفعال الوجداني والتوازن الموضوعي وذلك بأسلوب الشطرين.

وألقى الشاعر سليمان السلمان عدداً من نصوصه التي جاءت ملتزمة بالموسيقا واللغة ليعبر عن ضرورة مقاومة الاحتلال وحب فلسطين والدفاع عنها.

وقدم الشاعر جهاد الأحمدية نصوصاً جمعت بين الشطرين والتفعيلة ليعكس فيها حبه للإنسان وضرورة الارتقاء دائماً بالمجتمع ضمن مقومات الشعر التي التزم فيها.

وكانت نصوص الشاعر الفلسطيني إبراهيم لافي معبرة عن حبه المطلق لفلسطين وضرورة الالتزام بالدفاع عنها وتحريرها من الاحتلال بأسلوب شعري موزون.

وفي نصوصه النثرية والموزونة عبر الشاعر عماد الدين إبراهيم عن قيمة الإنسان العالية معتمداً على الرموز والدلالات والالتزام بالعاطفة الصادقة التي عكست ما في داخله إضافة الى الالتزام بمقومات الشعر الحقيقي.

المهرجان الذي أداره الشاعر محمد خالد الخضر رئيس فرع إدلب لاتحاد الكتاب قدم قيمة شعرية ملتزمة بالأصالة والمعاصرة والتزم بمقومات الشعر التي قدمت نمطا يعكس الواقع الثقافي الحقيقي.

أماني فروج

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

النرجسية ودور الثقافة في مواجهتها في ثقافي جرمانا

دمشق-سانا صفات الشخصية النرجسية وأشكالها المتنوعة والمتعددة كانت موضوع المحاضرة التي ألقتها الباحثة هيام