الشريط الأخباري

وزير الزراعة: تأمين مستلزمات القطاع الزراعي بحماة وحماية غابة دير شميل من التعديات

حماة-سانا

تواصل وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي العمل لتلبية احتياجات القطاع الزراعي بكل مستلزماته للمزارعين بحماة إلى جانب اتخاذ عدة إجراءات لحماية الثروة الحراجية فيها وخاصة غابة دير شميل.

وفي هذا الصدد أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا خلال جولة له وعدد من المعنيين في ريف حماة الغربي اليوم أنه جرى التنسيق مع محافظة حماة لتأمين خط ساخن بين الوزارة والمحافظة لضمان التواصل الدائم بهدف تلبية احتياجات القطاع الزراعي بكل مستلزماته وخاصة المحروقات والبذار والأسمدة.

وشملت الجولة أيضاً الاطلاع على واقع العمل في قناة الري الوسطى بمنطقة الغاب والتي تم تنفيذها بالتعاون بين الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو لتغذية قرى تل سكين والصفصافية والتريسمة انطلاقاً من سد محردة.

وفي قرية الصفصافية استمع الوزير قطنا إلى مطالب الفلاحين والتي تركزت حول تأمين المازوت اللازم للري والأسمدة بأنواعها وبالكميات المناسبة كما التقى عدداً من مزارعي الشوندر السكري الذين عرضوا الصعوبات التي تواجههم في زراعة وإنتاج هذا المحصول حيث أكد أنه سيتم تذليلها بعد التزامهم بمواعيد زراعة البذار حسب روزنامة الموسم.

واختتمت الجولة بالاطلاع على واقع غابة دير شميل التي تعرضت الثروة الحراجية فيها لتعديات جسيمة بقطع أعداد كبيرة من أشجارها مؤكداً على ضرورة وضع نقطة حراسة لحماية الغابة بالتعاون مع المجتمع المحلي للإبلاغ عن أي تعديات أو مخالفات أو حرائق.

وفي تصريح لـ سانا أكد الوزير قطنا أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها لإعادة تحريج غابة دير شميل وتأسيس مخفر حراجي مستقل لهذا الموقع مع إعداد مخطط كامل له وتكليف هيئة تطوير الغاب استخدام آلياتها لتجهيزه وإعادة تحريج جميع المساحات الشاغرة فيه لإعادته للحياة مجدداً مع حمايته.

شارك في الجولة محافظ حماة المهندس محمد طارق كريشاتي.

عبدالله الشيخ وايفانا ديوب

 

انظر ايضاً

أولوياتنا تأمين السماد للموسم القادم .. الزراعة:  ضرورة إنشاء صندوق لدعم قطاع الدواجن

دمشق-سانا التعاون وتحقيق التشاركية بين وزارة الزراعة والاتحادات والنقابات وتعزيز دورها في دعم القطاع الزراعي …