الشريط الأخباري

مدفيديف: الغرب لم يتعلم أن الحديث مع المعتدين بلغة دبلوماسية فقط غير مجد

موسكو-سانا

أعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف اليوم أن الحديث مع المعتدين بلغة الدبلوماسية فقط أمر لا جدوى منه.

ونقلت سبوتنيك عن مدفيديف قوله للصحفيين تعليقاً على ممارسات السلطات الأوكرانية في دونباس “روسيا لم تستطع تحمل هذه الهمجية، ولا جدوى من التحدث مع المعتدي بلغة الدبلوماسية فقط بل تجب مساءلته من موقع القوة”.

ولفت مدفيديف إلى أنه “في عام 2008 اتخذت روسيا قراراً صعباً بالاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، وباستخدام القوة العسكرية والإرادة السياسية ساعدت في إنقاذ حياة مئات الآلاف من الأرواح وأعطت درسا لحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة وكل من كانت لديه نوايا عدوانية ضد مواطنيها، ومع ذلك فإن حلف الناتو لم يتعلم الدرس واستمر في الاقتراب بشكل ساخر ومتعجرف  من حدود روسيا بتوسيع دائرة الأعضاء المحتملين في الحلف”.

وشدد مدفيديف على أن الغرب ساعد كييف في تخريب اتفاقيات مينسك والسماح للقوميين والحكومة الضعيفة برئاسة الرئيس الحالي بالتحكم بالأمور.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع امس مرسومي الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك ودعا مجلسي الدوما والجمعية الفيدرالية إلى الاعتراف الفوري بهما كما كلف القوات الروسية بمهمة حفظ السلام فيهما.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مدفيديف يعلّق على حزمة العقوبات الأوروبية الـ 6 ضد روسيا

موسكو-سانا أعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف اليوم أن الحزمة السادسة من العقوبات …