الشريط الأخباري

استشهاد 9 مواطنين باعتداءات إرهابية بريف دمشق

ريف دمشق-سانا

استهدف إرهابيون بقذيفة صاروخية مدخل سجن دمشق المركزي في منطقة عدرا بريف دمشق ما أدى إلى استشهاد وإصابة بعض زوار السجن.

وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق لمراسلة سانا أن القذيفة سقطت على مدخل مبنى السجن ما أدى إلى استشهاد 4 أشخاص وإصابة 26 آخرين بينهم طفل وامرأتان وهم معظمهم من المواطنين الذين قدموا لزيارة أقرباء لهم في السجن.

وسبق للإرهابيين أن استهدفوا سجن دمشق المركزي بقذيفة في 11 كانون الأول الماضي ما أدى إلى استشهاد شخص وإصابة آخر.

وتمتد إلى الجنوب الشرقي من السجن مزارع الريحان وتل كردى في منطقة دوما حيث تنتشر تنظيمات تكفيرية ترتكب كل أشكال الاعتداءات الإرهابية بحق المواطنين في الغوطة الشرقية وتستهدف بالقذائف المنشآت الحكومية والأحياء السكنية.

استشهاد 4 مواطنين وإصابة آخرين في اعتداء إرهابي على مخيم الوافدين بريف دمشق

واستشهد 4 أشخاص وأصيب أكثر من عشرين آخرين معظمهم من الأطفال والنساء في اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على مخيم الوافدين بريف دمشق.

وذكر مصدر في قيادة الشرطة لمراسلة سانا أن إرهابيين تكفيريين استهدفوا بقذيفتين صاروخيتين ساحة على أطراف مخيم الوافدين تتواجد فيها عائلات خرجت من دوما هربا من إرهاب التنظيمات التكفيرية ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وإصابة 21 آخرين معظمهم من الأطفال والنساء، مشيرا إلى وصول جثماني امرأة وطفلة عمرها 3 سنوات إلى مشفى القطيفة الوطني إضافة إلى 7 أطفال و3 نساء مصابين بجروح متفاوتة الخطورة.

ولفت المصدر إلى سقوط قذيفة أخرى في مدخل المخيم أسفرت عن استشهاد طفل 7 سنوات وإصابة طفلين عمر كل منهما 12 عاما ومواطن آخر بجروح متوسطة الخطورة.

وتنتشر في الغوطة الشرقية تنظيمات إرهابية تكفيرية في مقدمتها ما يسمى /جيش الإسلام/ تفرض على الأهالي أفكارا ظلامية وتتخذ منهم دروعا بشرية وتستهدف الذين يفرون من إرهابها وممارساتها بالنار والقذائف.

وكانت وحدات من الجيش امنت أول أمس خروج 30 عائلة من دوما ومزارعها ونقلتهم جميعا إلى مركز الإقامة المؤقتة في ضاحية قدسيا وذلك بعد نحو شهر من لجوء أكثر من خمسة آلاف مواطن من دوما وجوبر والشيفونية وميدعا وحوش الفارة وحوش الضواهرة وحوش نصري إلى الجيش بحثا عن الأمن.

إلى ذلك أضاف المصدر إن أحد المواطنين أصيب بشظايا قذيفة سقطت في مزارع السقي التابعة لمدينة القطيفة بالقلمون الشرقي.

مجموعة إرهابية مسلحة تغتال رئيس بلدية سوق وادي بردى

إلى ذلك وفي اطار استهداف التنظيمات الارهابية للكفاءات الوطنية اغتالت مجموعة مسلحة اليوم “إياد عباس” رئيس بلدية سوق وادي بردى بريف دمشق.

وذكر مصدر في قيادة الشرطة لـ “سانا” أن “ملثمين كانوا يستقلون سيارة هاجموا “عباس” لدى وصوله إلى مقر عمله أمام مبنى البلدية وقاموا بإطلاق النار عليه ما أدى إلى استشهاده على الفور”.

وفي نهاية شهر تموز من العام 2013 اغتالت مجموعة إرهابية مسلحة رئيس بلدية الزبداني “ماجد تيناوي” بإطلاق النار عليه في مدينة الزبداني.

انظر ايضاً

استشهاد طفلين وإصابة 6 مدنيين جراء اعتداء المجموعات الإرهابية على بلدة قرفا في درعا

درعا-سانا استشهد طفلان وأصيب أشقاؤهما الثلاثة ووالدتهم بجروح جراء سقوط قذيفة هاون على منزلهم أطلقها …