الوكالة الأوروبية للأدوية تجيز استخدام عقار فايزر المضاد لكورونا

لاهاي-سانا

أجازت الهيئة الناظمة للأدوية في الاتحاد الأوروبي اليوم استخدام أقراص فايزر المضادة لكورونا (باكسلوفيد) في أول علاج من نوعه للمرض يؤخذ عن طريق الفم يحصل على ترخيص في أوروبا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الهيئة قولها في بيان إنها “أوصت باستخدام باكسلوفيد لعلاج كورونا لدى البالغين ممن هم في خطر الإصابة بشكل متزايد بأعراض أشد للمرض ولا يحتاجون لأوكسجين إضافي”.

بدورها قالت المفوضة الأوروبية للصحة ستيلا كيرياكيدس إن “باكسلوفيد أول دواء مضاد للفيروس في محفظتنا يتم تناوله في المنزل ويمكنه إحداث فرق حقيقي لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بكورونا بشكل شديد” مضيفة “رصدنا أيضاً أدلة واعدة فيما يتعلق بفاعلية باكسلوفيد في مواجهة أوميكرون ومتحورات أخرى”.

ويتعين على المفوضية الأوروبية الآن أن ترخص رسمياً العقار في إجراء روتيني يستغرق عادة ساعات أو اياما.

وعلاج فايزر مزيج من مركب جديد مع العقار ريتونافير المضاد لفيروس نقص المناعة ويتم تناولهما كقرصين.

وأظهرت الدراسات أن العقار باكسلوفيد يقلص احتمالات الاستشفاء والوفيات لدى مرضى يعانون من أعراض شديدة لكورونا وقد يكون أيضاً فعالاً ضد المتحور أوميكرون.

ولا تزال الوكالة تدرس طلباً مشابهاً لعقار شركة ميرك الأميركية المضاد لكورونا.

انظر ايضاً

أكثر من 34 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في أمريكا

واشنطن-سانا سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 34171 إصابة جديدة و70 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد