الشريط الأخباري

إطلاق العمل بمطمر قاسية للنفايات الصلبة في اللاذقية

اللاذقية-سانا

أطلقت محافظة اللاذقية اليوم العمل بالمركز المتكامل للنفايات الصلبة في قاسية بشكل تجريبي مع إغلاق مكب البصة للنفايات.

وطلبت المحافظة من الوحدات الإدارية كافة توجيه آليات ترحيل القمامة على اختلافها اعتباراً من اليوم إلى مطمر قاسية البديل الذي نفذته ورشات فرع مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية متاع 6 بالتنسيق مع مديرية الخدمات الفنية بالمحافظة.

وجاء تشغيل المطمر بعد أن أنهت ورشات فرع المؤسسة تنفيذ الخلية الأولى منه على مساحة 24 دونماً بعمق 23 متراً وتجهيز أنابيب العصارة والغاز وجور التفتيش والخزان التجميعي لمخرجات أنابيب العصارة وتجهيز ساحات التجميع والمدخل الرئيسي للمطمر وقبان لوزن الآليات القادمة للتفريغ مع تنظيم آلية الدخول والخروج وفق مدير الخدمات الفنية بالمحافظة المهندس مازن الحسين.

محافظ اللاذقية المهندس عامر اسماعيل هلال أوضح خلال جولة تفقدية على أعمال تنفيذ مطمر قاسية أن تشغيل المطمر جاء بعد جهود كبيرة بذلتها الجهة المنفذة بالتنسيق مع الخدمات الفنية خلال الشهرين الآخيرين.

وأكد أن تشغيل المطمر يغلق ملف التلوث البيئي الناجم عن مكب البصة الذي شكل هاجساً لأهالي اللاذقية والحكومة خلال السنوات الماضية نتيجة انتهاء العمر التصميمي له وعمليات الحرق للنفايات والأدخنة الناجمة عنها.

مدير إدارة النفايات الصلبة في محافظة اللاذقية المهندس عمار قصيري أشار إلى أن تشغيل المطمر سينعكس إيجاباً في عمليات ترحيل القمامة باللاذقية ولا سيما أن الرمي في البصة كان يتسبب بأعطال كبيرة للآليات نتيجة ضيق أماكن الرمي وسوء الطريق الواصل إليه لافتاً إلى وجود خطة متكاملة سيتم العمل عليها وخاصة بما يتناسب مع الوحدات الإدارية البعيدة عن موقع المطمر.

وتبلغ مساحة المطمر الكلية 71 هكتاراً تضم وفق المخططات مباني إدارية وساحات تجميع وبركاً رشاحة وتوابع أخرى.

وشكل مكب البصة الواقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة اللاذقية أحد أهم أسباب التلوث في المدينة نتيجة تراكم النفايات فيه بعد انتهاء العمر الافتراضي لاستثماره لأكثر من 15 عاماً وعمليات الحرق سواء بشكل متعمد أو الناجم عن تصاعد الأبخرة والغازات من النفايات خلال فصل الصيف.

بسام الابراهيم