تحدوا عراقيل ميليشيا (قسد).. العشرات ينضمون للتسوية في الرقة ودير الزور

دير الزور والرقة-سانا

شهد مركزا عملية التسوية في مدينة دير الزور والسبخة بريف الرقة انضمام عشرات المواطنين من المدنيين المطلوبين والعسكريين إليها وذلك في إطار الجهود المبذولة لإتاحة الفرصة أمام كل من لم تتلطخ يداه بالدماء للعودة إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.

وفي تصريحات لمراسل سانا أشار سفيان العبد ورائد الحسبات وهيثم السعود إلى أنهم قدموا من منطقة الجزيرة السورية وتمت تسوية أوضاعهم وسيعودون إلى قراهم وأراضيهم موجهين الشكر للدولة وقيادتها على هذه الفرصة التي مكنتهم وعائلاتهم من العودة الى حياتهم الطبيعية.

ولفت عبد العزيز المهيدي إلى أنه متخلف عن الخدمة الإلزامية وقام بإجراء التسوية تمهيداً للالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري.

كما أوضح محمد النجار أن إجراءات التسوية بسيطة وسهلة للغاية ويقتصر الأمر على تقديم صورة عن البطاقة الشخصية أو إخراج قيد مدني وصورتين شخصيتين والتوقيع على استمارة التسوية ودعا خلدون المنصور كل شخص مطلوب إلى الانضمام لهذه التسوية التي تعد فرصة ثمينة للعودة والعيش بشكل طبيعي.

وفي مركز السبخة بريف الرقة تواصلت عملية التسوية الخاصة بأبناء المحافظة حيث أفاد مراسل سانا بانضمام العشرات من المواطنين رغم برودة الطقس والإجراءات التعسفية التي تتخذها ميليشيا “قسد” بحق المواطنين والعراقيل الكبيرة التي ما زالت تختلقها أمام الراغبين بتسوية أوضاعهم والعودة لممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

 

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مراكز التسوية تواصل استقبال المطلوبين في دير الزور وحلب والرقة

محافظات-سانا استقبلت مراكز التسوية اليوم في دير الزور وحلب والرقة عدداً من المطلوبين لتسوية أوضاعهم …