عــاجــل المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة: إيران تعارض أي نوع من الإجراءات العسكرية التركية في سورية لأنه يشكل انتهاكاً لوحدة أراضيها وسيادتها الوطنية وسيؤدي إلى مزيد من التصعيد

إجراءات للسورية للحبوب تساهم بدعم مخزون القمح وزيادة إنتاج الطحين

دمشق-سانا

مجموعة من الإجراءات اتخذتها السورية للحبوب بهدف استمرار عمل المطاحن وتأمين كامل احتياجات المواطنين من الخبز منها الإسراع في نقل القمح المستورد عبر الموانئ عبر رفع أجور النقل في محافظة اللاذقية 25 بالمئة لأصحاب الشاحنات ما انعكس سرعة في التفريغ وتخفيض الكلف على المؤسسة إضافة إلى إنجاز مشاريع تأهيل وتحديث المطاحن العامة لزيادة قدرتها الطحنية وتطوير نوعية الإنتاج وبالاعتماد على الكوادر والخبرات الوطنية.

وبين المهندس عبد اللطيف الأمين المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب في تصريح له أن العمل مستمر في كل مفاصل المؤسسة وخاصة المطاحن والصوامع لضمان تأمين مادة القمح والطحين دون انقطاع مشيراً إلى وجود مخزون كاف من مادة القمح يكفي الاحتياجات الطحنية لغاية الشهر السابع حيث لا تزال عملية توريد الأقماح مستمرة عبر تنفيذ العقد مع الجانب الروسي المتضمن استيراد مليون طن تم تنفيذ أكثر من 600 ألف طن منها.

وقال الأمين: بالتوازي مع عملية دعم مخزون الأقماح نعمل على زيادة الطاقات الإنتاجية للمطاحن العامة عبر إجراء عمليات التأهيل والتحديث لمطحنة اليرموك في درعا وتطوير خطوط الإنتاج وتحديث الآلات في مطحنة حلب بينما تم إنجاز نسبة كبيرة من عملية تأهيل مطحنة ابن الوليد بحمص وإعداد خطة للبدء بتحديث مطحنة اللاذقية القديمة مشيراً إلى انجاز أعمال صيانة مطحنة تشرين وإعادة تأهيلها ورفع طاقتها الإنتاجية إلى أكثر من أربعة أضعاف من خلال الاعتماد على كوادرنا الوطنية وامكانياتنا الذاتية.

ولفت الأمين إلى وجود مطحنتين حديثتين قيد الإنشاء ستدخلان الخدمة خلال العام الحالي في منطقة تلكلخ بحمص بطاقة إنتاجية تصل إلى 600 طن يومياً لتوفير حاجة المنطقة الوسطى والساحلية ومطحنة في سلحب بمحافظة حماة بطاقة 300 طن.

بدوره تطرق ياسين صهيوني رئيس الاتحاد المهني لعمال الصناعات الغذائية إلى الدور الكبير الذي قام به العمال في المطاحن والمخابز عبر إنجاز أعمال التأهيل والتحديث للخطوط الإنتاجية بخبراتنا المحلية ما أسهم في زيادة إنتاج الطحين وتحسين نوعيته مشيراً إلى أهمية القرارات التي أسهمت في دعم العمال مادياً ومعنوياً ومنها زيادة تعويضات الحوافز الإنتاجية وطبيعة العمل وتعويض ساعات العمل الإضافية ما يشكل حافزاً كبيراً لتطوير الإنتاج وزيادته.

نديم معلا

نشرة سانا الاقتصادية

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

السورية للحبوب: تجهيز 46 مركزاً لاستلام القمح من الفلاحين

دمشق-سانا أنجزت المؤسسة السورية للحبوب والمؤسسة العامة للأعلاف والجهات المعنية الأخرى كل الاستعدادات لضمان نجاح …