22 ألف هكتار تدخل الاستثمار في ريف حمص بعد إنجاز مجموعة مشاريع

حمص-سانا

أنجزت مديرية الموارد المائية في محافظة حمص مجموعة مشاريع مهمة خلال السنوات الماضية ما أدى لدخول 22 ألف هكتار من الأراضي بالاستثمار حتى نهاية موسم الري الماضي من إجمالي 28 ألف هكتار من مشاريع الري الحكومية الأمر الذي ساعد على عودة الحياة الطبيعية للسكان في تلك المناطق.

مدير الموارد المائية في حمص المهندس إسماعيل إسماعيل أكد في تصريح لسانا أنه سيتم إدخال ما تبقى من مشاريع الري الحكومية في المحافظة بالخدمة خلال العام الحالي مشيراً إلى أن معظم منشآت شبكات الري تعرضت لأضرار بالغة نتيجة الأعمال التخريبية للتنظيمات الإرهابية التي أدت لخروج حوالي 21 ألف هكتار من الاستثمار لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وبين إسماعيل أن المديرية ستعيد تأهيل ما تبقى من شبكة ري حمص-حماة خلال العام الحالي والتي تغطي مساحة اجمالية تبلغ 23 ألف هكتار منها حوالي 13 ألف هكتار في حمص و10 آلاف هكتار في حماة والتي خرجت جميعها من الاستثمار خلال فترة الحرب على سورية.

ولفت إسماعيل إلى أنه بعد تحرير مناطق الريف الشمالي للمحافظة تم استكمال أعمال إعادة تأهيل جميع مكونات شبكة الري بشكل سريع وإسعافي بما شمل القناة الرئيسية والأقنية الفرعية والأحواض والبوابات ومنشآت التوزيع ومراكز الري موضحاً أن هذه الأعمال كانت في معظمها بيتونية ومعدنية مع بعض أعمال الحفر والتعزيل وإعادة تشكيل الأقنية.

وقال إسماعيل إنه نتيجة لهذه الأعمال تم في بداية موسم الري السابق “نيسان 2021” إطلاق المياه في الشبكة وتنفيذ موسم ري كامل بعد انقطاع لمدة عشر سنوات بعد الاستفادة من مخزون المياه المتراكم في بحيرة قطينة وبذلك عادت الحياة إلى مناطق الريف الشمالي من المحافظة بعد معاناة طويلة من الإرهاب.

وعن شبكة ري أعالي العاصي أشار المهندس إسماعيل إلى أن المساحة الإجمالية لهذه الشبكة تبلغ 6800 هكتار وقد خرج حوالي 5100 هكتار منها من الاستثمار واستمرت أعمال الري للجزء المتبقي البالغ 1700 هكتار مبيناً أنه تم خلال العامين السابقين إعادة تأهيل قناتي جوسية وزيتا وإعادة المساحات المروية منهما إلى الخدمة لتكون كامل الشبكة جاهزة للاستثمار.

وعن المشاريع الحالية أكد المهندس إسماعيل أن المديرية تقوم بإعادة تأهيل شبكة ري الحولة بالكامل بعد ان خرجت من الاستثمار والتي تبلغ المساحة المروية منها 1236 هكتاراً إضافة لإعادة تأهيل بئر وشبكة ري عين القصير بالقرب من بلدة مهين شرق حمص التي تؤمن مياه الري لشبكة تبلغ مساحتها 13 هكتاراً.

وأوضح إسماعيل أنه تم خلال العامين السابقين إعادة تأهيل أربع ابار في قرية مهين تؤمن مياه الري لشبكة ري مكشوفة بمساحة تبلغ 180 هكتاراً إضافة لتأهيل بئرين في تدمر لتأمين مياه الري لواحة تدمر التاريخية التي تبلغ مساحتها حوالي 400 هكتار إضافة لإعادة تأهيل سد تلدو.

طارق السيد

انظر ايضاً

الموارد المائية و(الفاو) تبحثان آفاق التعاون المشترك

دمشق-سانا بحث وزير الموارد المائية الدكتور تمام رعد اليوم مع عبد الحكيم الواعر المدير العام …