الشريط الأخباري

تقديم مساعدات إغاثية للأسر المهجرة إلى مدينة الحسكة جراء العدوان التركي

الحسكة-سانا

قدم عدد من الجمعيات الخيرية والأهلية اليوم مساعدات إغاثية للأسر المهجرة من بلدة أبو راسين وقراها المحيطة إلى مدينة الحسكة جراء ما تعرضت له من عدوان تركي خلال الفترة الماضية.

وبين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل ابراهيم خلف في تصريح لمراسل سانا أن عمليات التوزيع شملت 155 أسرة مهجرة من أبو راسين جراء العدوان التركي المتواصل على المنطقة لافتاً إلى أن تقديم المساعدة يأتي في إطار الجهود الحكومية للتخفيف من معاناة الأهالي وتقديم بعض الاحتياجات الأساسية لهم.

وأوضح خلف أن المساعدات تم تقديمها من قبل جمعية سورية اليمامة وجمعية ود الخيرية وجمعية الوفاء في مدينة القامشلي وشملت سلالاً صحية وألبسة شتوية وعبوات بلاستيكية سعة 25 ليتراً لحفظ المياه والمحروقات إضافة إلى قيام فريق الصحة الإنجابية التابع لجمعية سورية اليمامة بتقديم استشارات صحية وأدوية مجانية للسيدات والنساء الحوامل والمرضعات بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

من جانبه أشار عضو جمعية سورية اليمامة الخيرية اسماعيل طه إلى أن ما يتم تقديمه للأسر يأتي في إطار تخفيف المعاناة عن الأهالي ومساعدتهم في ظل الظروف الصعبة الحالية مؤكداً استمرار الجمعية بتقديم كل ما يلزم للأسر المهجرة من الريف الشمالي الغربي بتنسيق كامل مع لجنة الإغاثة الفرعية في المحافظة وبإشراف مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل.

وكان فرع منظمة الهلال الأحمر السوري وزع مساعدات إغاثية لنحو 1500 أسرة نزحت من أبو راسين والقرى المحيطة بها إلى القرى البعيدة عن خطوط التماس مع المحتل التركي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الاحتلال التركي ومرتزقته يجددون عدوانهم على ريف الحسكة

الحسكة-سانا جدد الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية اعتداءاتهم على عدد من قرى الريف الشمالي …