لوحات مزجت للشعر العربي بالتشكيل في معرض الشابة رهام الحايك

دمشق-سانا

40 لوحة مزجت الشعر العربي بالفن التشكيلي للفنانة التشكيلية الشابة رهام الحايك حاولت من خلالها استحضار المعلقات والشعر العربي منذ العصور الجاهلية والإسلامية والأندلسية والمفردات القديمة والبيئة التي كان يعيشها أجدادنا من خلال أعمالها.

واستخدمت رهام في لوحات معرضها الذي أقامه المركز الوطني للفنون البصرية القماش والشاش والخيش والمواد المختلفة محافظة على اللون البني والأصفر للدلالة على القدامة والتراث.

وأوضحت الحايك في تصريح لـ سانا أنها أرادت من خلال معرضها مزج الأدب مع الفن انطلاقاً من إيمانها بأن الشعر فيه كمية هائلة من الفن وأن شعراءنا القدامى كتبوا قصائدهم للتعبير عن المشاعر الكامنة في دواخلهم وأرادت أن تعبر بلوحاتها عن رؤيتها لتلك المشاعر.

أحمد رشو فنان تشكيلي رأى أن تلك الأعمال المشغولة بمواد مختلفة وبالكولاج تعبر عن حالة القدامة وتبدو كأنها جزء من مخطوطات قديمة وأضاف الكثير ربطها بإشعار معبرة بطريقة جديدة قل من يشتغلها أحد اليوم.

جاتا شورى طالب هندسة عمارة رأى أن اللوحات توحي بالتراث وتعبر عن العرب بطريقة جميلة وتوحي للبيئة العربية والدمشقية القديمة لافتاً إلى أهمية إيقاظ الاهتمام بالتراث لجيلنا وللأجيال القادمة لأنه يتصل بالهوية ويعرفنا على نتاجات وبيئة الأجداد.

بلال أحمد

انظر ايضاً

ندوة حول تكريس هوية خاصة في المظهر المعماري السوري

دمشق-سانا أخذت مشاركة كلية الفنون الجميلة في فعاليات أيام الفن التشكيلي لهذا العام طابع الندوات …