الشريط الأخباري

التربية بالتعاون مع (اليونسكو) و(اليونسيف) تطلق خطة متوسطة المدى للتعليم في سورية

حمص-سانا

أطلقت وزارة التربية بالتعاون مع منظمتي الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” وللطفولة “اليونيسف” والشركاء في القطاع التعليمي خطة متوسطة المدى للتعليم في سورية 2021-2023 وذلك في مسرح الشهيد عبد الحميد الزهراوي بحمص.

وأكد وزير التربية الدكتور دارم طباع خلال كلمة له أهمية الجهود الحكومية الكبيرة في تقديم ما أمكن من الدعم لمختلف مناحي الحياة ومنها التعليمية مستنكرا ما أطلقته بعض المؤسسات والجهات الخارجية بأن سورية خارج التصنيف بمستوى التعليم متناسين أو غير آبهين بسياسة الدول الكبرى في تخريب اقتصاد المنطقة.

بدوره لفت محافظ حمص المهندس بسام بارسيك إلى أهمية الخطة ومسؤولية الجميع في تنفيذها وإنجاح أهدافها برفع مستوى جودة التعليم.

من جهته أوضح الدكتور فادي سلطين رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي في سورية أنه سيتم تنفيذ الخطة عبر مجموعة من البرامج تتضمن الاستراتيجيات التي تفضي إلى رفع جودة التعليم وإعادة المستوى التعليمي في سورية إلى ما كان عليه.

من جهته قدم غسان شغري مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة التربية عرضا تقديميا حول الخطة حيث أشار إلى أنها تتألف من ستة فصول تتناول التعليم في سورية لأعوام 2010 وحتى 2019 من مختلف جوانبه من خلال دراسة أثر الحرب على الواقع التعليمي والسكاني والاجتماعي وتحليل ذلك ووضع اولويات للتطوير وسبل واطر تنفيذ الخطة ومتابعة تقييمها وتكلفة تنفيذها والتي تزيد على 630 مليون دولار.

من جانبه نوه بو فيكتور نيولوند ممثل منظمة اليونسيف في سورية خلال كلمة مسجلة عبر النت بجهود وزارة التربية في التركيز على التعلم الوجداني وإكساب الأطفال مهارات الحياة وخلق بيئة صحية للأطفال ضمن الخطة التي وصفها بالطموحة ولا سيما في ظل وجود أطفال خارج المدرسة حيث تقوم الخطة بالتركيز على الجودة من خلال تعزيز إمكانيات الكوادر التعليمية والأنشطة اللاصفية.

بدورها أعربت السيدة هنا يوشيموتو رئيسة قسم التعليم الاقليمي في مكتب اليونسكو ببيروت عن استعداد المنظمة لدعم تنفيذ الخطة المذكورة منوهة بعدم توقف التعليم في سورية رغم الحرب التي أثرت سلبا عليه وعلى انجازات الحكومة السورية السابقة في هذا المجال مشيرة إلى أن الخطة التي تم إطلاقها اليوم تعكس صورة الوضع التعليمي والتحديات على كل المستويات.

وفي السياق اطلع وزير التربية على المعرض الفني المقام بمقر دائرة المسرح المدرسي والذي تضمن أعمالا فنية متنوعة ورسومات للطلبة والتلاميذ في دوائر المسرح المدرسي بمدارس حمص فيما قدمت فرقة الفنون الشعبية في دائرة المسرح فقرة فلكلورية راقصة على أنغام أغان وطنية.

حضر الفعالية عدد من أعضاء مجلس الشعب وأمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية واللواء عبدو كرم قائد شرطة المحافظة وممثلون من منظمتي اليونسكو واليونسيف ومدراء التربية بالمحافظات ورئيس منظمة الشبيبة.

 تمام الحسن

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

 

انظر ايضاً

21 نيسان 2009- إطلاق المكتبة الرقمية العالمية التابعة لليونسكو

دمشق-سانا 753 ق.م/ إنشاء مدينة روما على يد رومولوس ورموس. 1509/ هنري الثامن يعتلي عرش …