الشريط الإخباري

مهندسو درعا يطالبون بالسماح لمهندسي القطاع العام ممارسة عمل خاص خارج أوقات الدوام

درعا-سانا

طالب أعضاء فرع نقابة المهندسين بدرعا بإعادة العمل بالمشاريع الاستثمارية القائمة واستثمار أموال خزانة التقاعد في مشاريع ذات ريعية جيدة وإحداث جهة عامة للاشراف على عمل النقابة وانشاء مبنى يتضمن مقرا للفرع والمكاتب الهندسية.

ودعا الاعضاء خلال مؤتمرهم السنوي اليوم إلى إعادة تخطيط محافظة درعا بالكامل وتنظيم معاملة المهندسين في القطاعين العام والخاص بنفس السوية من حيث الاشتراكات والسماح للمهندسين في القطاع العام بممارسة عملهم المهني في المكاتب خارج اوقات الدوام الرسمي.

بدوره اكد عضو النقابة المركزية المهندس محمد الشرع انجاز نقابة المهندسين تعديلات في مجال انظمة مزاولة المهنة والخزانة والنظام الداخلي وتمت احالتها الى الجهات المعنية ودليلا استشاريا للعمارة الخضراء وتسعى لتعديل المرسوم 81 لعام 2010 بما يخدم المهندسين.

وحسب الشرع فان الأعباء المالية التي ترتبت على النقابة والمهندسين جراء الازمة وزيادة عدد المتقاعدين وحالات الوفاة اضطرت النقابة الى صرف اعانة التقاعد أو الشيخوخة على دفعات لقلة السيولة المالية.

من جانبه استعرض رئيس فرع النقابة المهندس حمدي العمري أعمال الفرع خلال العام الماضي وخطة للعام الحالي مؤكدا مواصلة العمل لتحسين الخدمات المقدمة للمهندسين.

من جهته أكد رئيس مكتب النقابات المهنية الفرعي فهد العدوي أهمية تحصين العمل الهندسي ورفع سويته المهنية مشيرا الى دور المهندسين كشركاء فاعلين في اعادة الإعمار.

ويبلغ عدد المهندسين المنتسبين لفرع النقابة بدرعا 3477 مهندسا ومهندسة.