استنكار فلسطيني لجريمة الاحتلال البشعة في باب العامود

القدس المحتلة-سانا

استنكرت مؤسسات فلسطينية رسمية الجريمة البشعة التي نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم بحق شاب فلسطيني في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة عبر إطلاقها الرصاص بشكل مباشر عليه ما أدى لاستشهاده.

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في تصريح نقلته وكالة وفا أن جنود الاحتلال القتلة مارسوا جريمتهم بحق الشاب الفلسطيني على الهواء مباشرة أمام عدسات المصورين داعيا المحكمة الجنائية الدولية لإضافة هذه الجريمة إلى ملف جرائم الاحتلال البشعة لمحاسبة مرتكبيها.

من جهتها أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية جريمة الاحتلال النكراء بحق الشهيد الفلسطيني مؤكدة أنها تعد جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية يحاسب عليها القانون الدولي.

وأشارت الخارجية إلى أنها تتابع تفاصيل هذه الجريمة مع الجهات الدولية كافة وخاصة أنه تم توثيقها بالصوت والصورة مطالبة المحكمة الجنائية الدولية بالخروج عن صمتها غير المبرر والبدء بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

من جانبه قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش وصف هذه الجريمة الشنيعة بأنها تعبر عن سلوك عصابات تمتهن الوحشية والإجرام ولا يمت للإنسانية بصلة فيما أكد المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي أنها تعبر عن ماهية الاحتلال وعقليته العدوانية المتطرفة ضد الفلسطينيين وتأتي ضمن مخطط يتكرر في شوارع القدس وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة ويشمل القتل وهدم البيوت والتضييق على المقدسيين وتهجيرهم قسرياً.

انظر ايضاً

استطلاع: نصف الأمريكيين غير راضين عن رئاسة بايدن

واشنطن-سانا أظهر استطلاع جديد للرأي أن نصف الأمريكيين غير راضين عن أداء رئيسهم جو بايدن …