مباحثات سورية روسية في موسكو تتناول ملف التعاون الاقتصادي والتحضير لانعقاد اللجنة المشتركة السورية الروسية

موسكو-سانا

عقدت اليوم في مبنى رئاسة مجلس الوزراء الروسي في موسكو جلسة محادثات ثنائية بين الجانبين السوري والروسي برئاسة منصور عزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية رئيس اللجنة السورية الروسية المشتركة عن الجانب السوري ويوري بوريسوف نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي رئيس اللجنة عن الجانب الروسي.

وتناولت المحادثات تقييماً لواقع التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات والقطاعات حيث تم استعراض ملفات تعزيز التبادل التجاري وتسهيل وتبسيط إجراءات حركة التجارة بين البلدين ومتابعة عقود التوريدات الموقعة بين الجهات المعنية حرصاً على تنفيذها وفق الجداول الزمنية والمادية المخطط لها بالإضافة إلى تقييم واقع ملف الاستثمار المشترك بين الشركات المعنية في البلدين ودراسة سبل تقديم الدعم الممكن على المستويات الإجرائية والإدارية والمالية بما يضمن متابعة تنفيذ المشاريع القائمة على النحو الأمثل واستكمال وضع المشاريع المخطط لها موضع التنفيذ بأسرع وقت ممكن وتذليل الصعوبات كافة التي قد تواجه عمل هذه الشركات.

كما تناولت النقاشات التفاصيل النهائية لاتفاقية توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين سعياً للتوقيع عليها خلال الفترة القريبة القادمة والتي ستشكل إطاراً قانونياً وتنظيمياً مناسباً يسمح بتوفير بيئة استثمارية واعدة لعمل الشركات في كلا البلدين لجهة توفير بيئة أعمال جاذبة للاستثمارات وملبية لمتطلبات العمل الاستثماري من النواحي القانونية والإدارية والتنظيمية والمالية.

من ناحية أخرى حظي ملف التعاون المالي والجمركي باهتمام واضح من الجانبين حيث تركزت المناقشات على سبل تنظيم وتأطير التعاون الجمركي بين البلدين من خلال صيغ التعاون الدولي التي يتم العمل عليها بما يضمن تسهيل التبادل التجاري وتقديم الإعفاءات والتسهيلات الضريبية والاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة لدى البلدين الصديقين بما يصب في تعزيز تشابك الاقتصادين السوري والروسي.

كما بحثت المحادثات مجال القطاعات الإنتاجية والخدمية حيث تم تناول واقع الاستثمارات المشتركة في قطاع الطاقة والحرص على تعزيز إنتاجية الاستثمار في مجال النفط والغاز وكذلك الإسراع في تنفيذ عقود إعادة تأهيل محطات الكهرباء وتذليل كل ما يعترض ذلك في ظل الصعوبات التي يعاني منها قطاع الكهرباء في سورية.

وشدد رئيسا اللجنة على ضرورة توفير صيغ التمويل المناسبة للاستثمار في القطاعين الزراعي والصناعي وإيلاء العناية اللازمة لتسويق المنتجات الفائضة لدى كلا البلدين في أسواقهما المشتركة لتعزيز التكامل بين اقتصاديهما.

كما ناقش الجانبان التحضيرات المشتركة لانعقاد الدورة الثالثة عشرة للجنة المشتركة السورية الروسية للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والتقني في ضوء اللقاءات والفعاليات الثنائية التي عقدت بين الجانبين وكان آخرها مؤءتمر عودة اللاجئين الذي عقد في دمشق في تشرين الثاني الفائت.

شارك في جلسة المباحثات كل من الدكتور كنان ياغي وزير المالية والدكتور قيس خضر الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء والدكتورة منى السعيد من رئاسة الجمهورية والدكتور رياض حداد سفير الجمهورية العربية السورية في موسكو.

وكان الوفد السوري عقد أمس جلسة محادثات تمهيدية في مبنى وزارة التنمية الاقتصادية في موسكو برئاسة الوزير عزام وفلاديمير إيليتشوف نائب يوري بوريسوف في متابعة شؤون اللجنة المشتركة السورية الروسية للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني ونائب وزير التنمية الإقتصادية حيث شارك في هذه الاجتماعات المسؤولون المعنيون عن ملفات التعاون في كل من وزارة التنمية الاقتصادية والجهات الروسية الأخرى المعنية.

وتم التطرق خلال هذه الاجتماعات التمهيدية إلى جميع الاتفاقات في مجال التعاون المشترك ولا سيما ما يتعلق منها بعقود توريد القمح الروسي إلى سورية بالإضافة إلى متابعة ملف الاستثمارات في قطاع النقل وفي القطاع الصناعي وكذلك في قطاع التكنولوجيا والمعلوماتية.

كما عقد الوفد السوري يوم أمس أيضا جلسة محادثات مع الشركات الروسية الموردة للقمح والذرة تم خلالها مراجعة جدول التوريدات ومواعيد وصولها ومدى مطابقتها لبنود العقود الموقعة حيث أعرب الجانبان عن الارتياح الكبير لسير إجراءات التوريد وتنفيذ العقود وتم وضع برنامج عمل للمرحلة المقبلة لمتابعة آفاق التعاون المشترك على هذا الصعيد.

انظر ايضاً

إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء للاحتلال في نابلس

القدس المحتلة-سانا أصيب عشرات الفلسطينيين مساء اليوم جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي عليهم في مدينة …