الشريط الأخباري

الخارجية الفلسطينية: حرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الفلسطيني جريمة تطهير عرقي

القدس المحتلة-سانا

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن حرب الاحتلال الإسرائيلي المفتوحة على الوجود الفلسطيني في الضفة الغربية وخاصة الأغوار جريمة تطهير عرقي مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم اوردته وكالة وفا أن قوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها واعتداءاتها على الفلسطينيين وممتلكاتهم في مختلف مناطق الضفة الغربية والاستيلاء على أراض واسعة بهدف تعميق الاستيطان وربط البؤر الاستيطانية بعضها بعضاً وإلغاء الوجود الفلسطيني.

وأشارت الوزارة إلى أن اقتحام قوات الاحتلال منازل الفلسطينيين في خربة الرأس الأحمر بالأغوار اليوم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها والاستيلاء على عدد من المركبات والجرارات الزراعية وصهاريج المياه وتدمير خطوط المياه الزراعية يهدف الى تهجير الفلسطينيين والاستيلاء على اراضيهم وتهويدها.

ودعت الخارجية الفلسطينية مؤسسات الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها واتخاذ ما يلزم لوقف انتهاكات الاحتلال بحق الأرض الفلسطينية وسلب حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات تدمير مستقبل أجياله.

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency