4 فنانين في معرض واحد بأساليب مختلفة

حلب-سانا

اجتمع أربعة من فناني حلب التشكيليين في المعرض الجماعي الذي احتضنته صالة الأسد للفنون الجميلة بالمدينة ضمن فعالية أيام الثقافة السورية.

وقدم الفنانون المشاركون في المعرض بشار برازي وشكران بلال ولوسي مقصود وفاتن الحلو 30 لوحة بأساليب تنوعت من الكلاسيكي إلى الحداثي المعاصر.

وأكد جابر الساجور مدير الثقافة في حلب أهمية المعرض الذى يأتي بمشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين ليعبر عن حالات وجدانية وهواجس من مكنونات النفس البشرية بأساليب متنوعة حسب مواضيع اللوحات.

ورأت نوران جبقجي رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين في حلب أن هذه المعارض الجماعية تعزز روح التنافس والتحدي بين الفنانين كونها تضم أعمالاً ترتقى بمستوى الفن التشكيلي وتحتضن مجموعة من المدارس الفنية المتنوعة ما يشجع على روح العمل ورفد الحركة الفنية التشكيلية في المدينة.

وأشار ابراهيم داوود أمين سر فرع حلب في اتحاد الفنانين التشكيليين إلى أن المعرض الذي يستمر حتى الـ 30 من الشهر الجاري تنوعت لوحاته حسب طريقة كل فنان بين المدارس الانطباعية والواقعية والتعبيرية والتجريدية.

الفنانة التشكيلية لوسي مقصود التي شاركت بلوحات غنية بالألوان عبرت عن الجمال والفرح أشارت إلى أهمية مشاركتها في المعرض لأنه جمع أساليب تشكيلية منوعة حيث قدم كل فنان بصمته الخاصة.

الفنانة التشكيلية الشابة فاتن الحلو شاركت بعدد من اللوحات بأسلوب واقعى يحاكى الظروف الحالية ويجسد شخصية الأنثى بكل حالاتها إضافة إلى الطفل الذى يعتبر رمزاً للمستقبل مستخدمة الألوان التي تعبر عن البهجة مشيرة إلى دور الفن التشكيلي للنهوض بالحراك الثقافي في مدينة حلب.

بدوره أوضح الفنان التشكيلي بشار برازي أنه شارك بأعمال تعالج قضايا المرأة وترتبط بالوطن إضافة إلى لوحات تصور الطبيعة السورية والاحياء القديمة في حلب وتصور الدمار الذي حل في المدينة موكداً أن اللوحة تعتبر نصاً بصرياً رمزياً قد يقرأ بعدة أشكال متناقضة.

زينب شحود

انظر ايضاً

افتتاح المعرض الرابع للخط العربي في صالة الأسد للفنون الجميلة بحلب