الشريط الأخباري

اتحاد المصدرين: القطاعات الإنتاجية بدأت بالتعافي والأسواق الخارجية مفتوحة

دمشق-سانا

أكد رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح أن الاتحاد يسعى بالتعاون مع جميع الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص إلى مضاعفة الجهود لتحفيز المنتجين السوريين وتشجيعهم لترويج “منتجاتهم التي باتت تلاقي استحسانا متميزا في الأسواق الخارجية” بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني.

وأشار السواح في تصريح صحفي إلى “أن القطاعات الانتاجية في سورية بدأت بالتعافي وأصبحت الأبواب مفتوحة أمام المنتج السوري في الأسواق الخارجية” ولاسيما الصناعة النسيجية العريقة والغذائية التي لاقت اقبالا كبيرا في المعارض التي  أقامها الاتحاد بالتعاون مع هيئة وتنمية وترويج الصادرات مؤخرا  في بيروت ودبي والعراق مؤكدا أنها شكلت خطوة مهمة على طريق ترويج المنتج الوطني السوري إذ تم خلالها توقيع العديد من العقود.

وكشف رئيس اتحاد المصدرين “أن الاتحاد يعمل جاهدا لإقامة معرض كل شهر لقطاع معين ليتسنى للصناعيين السوريين الترويج لمنتجاتهم وتصديرها الى الخارج”.

وكان الاتحاد بالتعاون مع رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج وغرفة صناعة دمشق وريفها نظموا الأسبوع الماضي معرض “سيريامود ربيع صيف 2015” في مركز المعارض الدولي في بيروت وشهد إقبالا ملحوظا.