الشريط الأخباري

وول ستريت جورنال: أزمة العملة في تركيا تهدد البنوك والشركات الكبرى

واشنطن-سانا

رأت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن أزمة العملة التركية رفعت أسعار السلع الغذائية والأدوية والمستلزمات الأساسية الأخرى ما يشكل تهديداً للبنوك والشركات الكبرى في حال عجز الحكومة عن ايقاف التراجع في قيمة الليرة.

وأشارت الصحيفة في مقال بعنوان “أزمة العملة في تركيا ترفع نفقات المعيشة وتهدد المنظومة المالية” إلى أن الليرة التركية فقدت أكثر من ثلث قيمتها أمام الدولار خلال الأشهر الثمانية الأخيرة كما تراجعت الظروف المعيشية للمواطنين العاديين بسبب انفاقهم مدخراتهم إضافة إلى التضخم الذي يشكل ضغطاً على رواتبهم.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأزمة الحالية في تركيا هي الأضخم منذ عام 2018 وأن هذه الأزمة أثرت في تركيا من جوانب عديدة ودفعت الكثيرين إلى إيداع عائداتهم ومكتسباتهم بالعملة الأجنبية أو البحث عن سبل لمغادرة البلاد.

وأكدت الصحيفة أن الشركات والبنوك الكبرى في تركيا ستواجه خطر الاضطراب على المدى الطويل في حال مواصلة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان خفض سعر الفائدة.

ويرجع التدهور المتواصل للعملة التركية في أساسه إلى التدخلات المتكررة لأردوغان في السياسة النقدية والتغييرات السريعة التي فرضها في قيادة البنك المركزي.

انظر ايضاً

هزة أرضية بشدة 4.9 درجات تضرب وسط تركيا

أنقرة-سانا ضربت هزة أرضية بلغت شدتها 4.9 درجات على مقياس ريختر محافظة قيصري وسط تركيا …