بدء حملة مسح تحري اليود لدى أطفال المدارس بحمص

حمص-سانا

بدأت اليوم في حمص حملة مسح تحري اليود التي تستهدف أطفال المدارس من عمر 6 إلى 12 سنة وتشمل نحو 380 تلميذاً في 19 مدرسة بالمحافظة.

وبينت مديرة الصحة المدرسية الدكتورة هتون الطواشي أن الحملة التي أطلقتها وزارة الصحة مديرية الرعاية الصحية الأولية بالتعاون مع وزارة التربية مديرية الصحة المدرسية تستهدف 266 مدرسة بين الريف والمدينة في 14 محافظة لإجراء مسح تحري اليود لدى الأطفال من عمر 6 الى 12 سنة وتستمر حتى الـ 30 من الشهر الجاري.

وأشار الطواشي إلى أهمية الحملة لمعرفة نسب العوز لمادة اليود لدى التلاميذ والعمل على دعمهم صحياً بإضافة اليود لملح الطعام باعتباره عنصراً مهماً جداً وعوزه يؤثر في نمو الأطفال وملكاتهم العقلية واستيعابهم الدراسي لأنه يتدخل باصطناع هرمونات الغدة الدرقية.

وأضافت الطواشي إنه تم أخذ موافقات الأهالي للتلاميذ المستهدفين بالدراسة لإجراء الاختبار وجلب عينة من ملح الطعام من كل أسرة تلميذ كما تم تشكيل ثلاثة فرق للمسح تتوزع على 19 مدرسة بالمحافظة وأخذ 20 تلميذاً وتلميذة من كل مدرسة.

بدورها بينت المهندسة لينا رباحية رئيسة برنامج التغذية في مديرية صحة حمص أهمية معايرة اليود في بول الأطفال لما لنقص اليود من انعكاس سلبي على عملية التحصيل الدراسي وعلى القدرات العقلية والجسدية عند الأطفال وتوفره يحد كثيراً من الولادات المبكرة عند الأمهات الحوامل والإسقاطات الجنينية.

ونوهت رباحية بأنه تم اختيار الفرق للمسح بالحملة من العناصر المدربة مركزياً في وزارة الصحة وتم توزيع جميع التجهيزات اللازمة عليهم كما تم تحديد العينات العشوائية للمدارس من المكتب المركزي للإحصاء بدمشق وتكليف ثلاثة عناصر بكل فريق إنجاز المهام الموكلة إليهم من كتابة الاستبيان وأخذ العينات المطلوبة.

حضر فعاليات بدء الحملة بحمص مدير التربية وليد المرعي والدكتور محمد مسلم الأتاسي مدير صحة حمص والدكتور غياث عباس رئيس دائرة الصحة المدرسية بحمص.

تمام الحسن