عــاجــل مراسل سانا: عودة نشاط العاصفة الغبارية في محافظة دير الزور واستنفار تام لفرق الطوارئ والكوادر الصحية

المؤسسة النسيجية تعمل على تأمين الأقطان المحلوجة لشركات الغزول لاستمرار العملية الإنتاجية

دمشق-سانا

كشف المدير العام للمؤسسة العامة للصناعات النسيجية المهندس حارث مخلوف عن سعي المؤسسة لتأمين احتياجات شركات الغزول من الأقطان المحلوجة بعد تراجع كميات الأقطان الموردة من محالج المؤسسة العامة للأقطان مع تناقص المساحات المزروعة بالأقطان في البلاد.

وبين المهندس مخلوف خلال عرض لواقع عمل المؤسسة في وزارة الصناعة اليوم أن المؤسسة تعمل على توزيع  كمية 1600 طن من الأقطان متوفرة لديها على شركات الغزول إضافة إلى تعاقد شركة غزل الساحل على1600 طن عن طريق التشغيل للغير إلى جانب طلبها لعروض داخلية وخارجية على كمية 5000 طن من الأقطان المحلوجة وتقديم كافة التسهيلات الممكنة من قبل المؤسسة للمتقدمين بطلبات التشغيل للغير لشركات الغزول.

وأوضح مخلوف أن إدارة المؤسسة طلبت من شركات الغزل التابعة تشغيل كافة العوادم المتوفرة لسد جزء من نقص الأقطان، والمحافظة على استمرار العملية الانتاجية وبما يضمن الحدود المقبولة لجودة الغزول المنتجة إلى جانب قيامها خلال الفترة السابقة من العام الحالي بنقل عدد من آلات الغزل من شركات إلى أخرى بهدف استثمارها بالشكل الأمثل وتشغيل 4 خطوط إنتاج لصالح الشركة الصناعية بحلب وإقلاع 15 نولا لإنتاج الشاش الطبي ومتابعة توريد وإقلاع خط مستلزمات صحية في الشركة السورية بحلب.

وأشار وزير الصناعة زياد صبحي صباغ إلى أن انحسار المساحات المزروعة بالقطن نتيجة لظروف الحرب الإرهابية على البلاد يتطلب البحث عن بدائل متعددة وإيجاد الحلول بالتشاركية بين الجميع منوها بتجربة المؤسسة لإعادة تدويرها العوادم خلال الموسم الماضي لأول مرة في بعض الشركات وضرورة تعميمها على كافة شركات الغزل.

وطلب من إدارة المؤسسة التفكير بآلية جديدة لإنتاج خيوط ممزوجة بدلاً من الخيوط القطنية الكاملة والاستفادة من الخبرات المحلية في هذا الأمر ومنح دور لجميع الفنيين الموجودين في الشركات سواء كانوا من الفئة الأولى أو فنيين بحكم الخبرة الطويلة، للمحافظة على عراقة هذه الصناعة مشددا على تفقد وسائل الحماية الذاتية والأمن الصناعي بشكل دوري لتكون دائما بجاهزيتها القصوى.

أحمد سليمان

انظر ايضاً

مواجهة الغزو الثقافي والتطبيع في ندوة فكرية بأبو رمانة

دمشق-سانا يعتبر الوعي المجتمعي سلاحاً قوياً بيد الشعوب والأمم في مواجهة محاولات التطبيع من خلال …