افتتاح الملتقى الثقافي الوطني لفرع طلائع اللاذقية

اللاذقية-سانا

افتتح فرع طلائع البعث باللاذقية اليوم الملتقى الثقافي الوطني “يدا بيد سنعيد إعمار سورية” في مركز الباسل للتدريب والتأهيل بالتعاون مع وزارة التربية والإعلام والثقافة والتعليم العالي والأوقاف والدفاع ومع منظمات اتحاد شبيبة الثورة واتحاد الكتاب العرب ونقابة المعلمين.

2

ويتضمن الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام ندوات حوارية مشتركة ضمن محاور ثلاثة أولها الشائعات تعريفها وأنواعها ودوافع إطلاقها والأسباب النفسية والاجتماعية الكامنة وراء انتشارها والثاني انتشار الشائعات عبر وسائل الاتصال المختلفة وكيفية مواجهتها ودور رجال الدين والمجتمع المدني في التصدي لها والثالث الشائعات ودورها في الحرب النفسية.

وتم خلال الافتتاح عرض فيلم وثائقي بعنوان تحية من أطفال سورية إلى أرواح الشهداء على امتداد الوطن.

وقال أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي باللاذقية الدكتور محمد شريتح إن “سورية انتصرت بفضل تضحيات شهداء وجرحى الجيش العربي السوري الذي ضحوا بدمائهم لصون تراب الوطن”.

3

وذكرت عضو قيادة منظمة طلائع البعث رئيس مكتب الثقافة أميمة ابراهيم أن الملتقى يقدم رسائل ثقافية للمشرفين في منظمة طلائع البعث والتعبير عنها في الأنشطة والمبادرات الطليعية المختلفة ثقافيا وبيئيا ورياضيا لتصل بدورها إلى الأطفال بعيدا عن العلوم النظرية “ونحن في مرحلة إعمار ما تهدم من الناحية المادية والمعنوية والإنسانية”.

وأضافت ابراهيم إن مسابقة الأدباء الصغار التي تم فيها تكريم الطلاب الستة الذين فازوا بالمراكز الأولى في مجال الشعر والقصة القصيرة ارتكزت على ثلاثة عناصر “علمي .. حلمي ..لغتي” بهدف ترسيخ أهمية العلم بألوانه الوطنية الأحمر والأبيض والأسود ورمزية كل لون منها والحلم لنعرف كيف يفكر أطفالنا من خلال كتاباتهم لنتوجه لهم فيما بعد بنشاطات تتناسب مع تلك الأحلام أما اللغة فتركز على محبة اللغة العربية والقدرة على التكلم والتعبير بها كتابة وشفويا.