سورية وصربيا تبحثان تعزيز العلاقات الثنائية

دمشق-سانا

استعرضت لجنة الصداقة السورية الصربية في مجلس الشعب اليوم مع سفير جمهورية صربيا في سورية رادوفان ستويانوفيتش سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشار رئيس اللجنة خالد العطية الى العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين وتعزيزها في كل المجالات البرلمانية والاقتصادية والعلمية والثقافية مثمناً مواقف جمهورية صربيا تجاه سورية وشعبها وإبقاء سفارتها مفتوحة خلال سنوات الحرب الظالمة على سورية.

ولفت عدد من أعضاء اللجنة خلال اللقاء إلى أهمية قانون الاستثمار الجديد وما تضمنه من مزايا لتسهيل الاستثمار واستقطاب أكبر عدد من المستثمرين وخاصة من الدول الصديقة معربين عن أملهم بتفعيل عمل لجان الصداقة والزيارات البرلمانية بين الجانبين وتعزيز التعاون الاقتصادي والعلمي بين البلدين.

من جانبه السفير ستويانوفيتش أشار إلى العلاقات العريقة المشتركة التي تربط بلاده مع سورية منذ استقلالها والدعم المتبادل في المجالات كافة لافتاً إلى أن عدداً من المستثمرين الصرب أبدوا رغبتهم في الاستثمار في سورية وخاصة أن قانون الاستثمار الجديد يخلق بيئة استثمارية مشجعة.

وأكد السفير أن صربيا ستعمل على رفع مستوى التعاون والتواصل بين البلدين على الصعد كافة بما يحقق مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.