جيش التحرير الفلسطيني في ذكرى الحركة التصحيحية: نقف في خندق الصمود مع الجيش السوري

دمشق-سانا

جددت هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني تأكيدها على مواصلة الوقوف في خندق الصمود والتضحية جنباً إلى جنب مع بواسل الجيش العربي السوري والتمسك بالمقاومة خلف راية السيد الرئيس بشار الأسد لتحرير الأرض وتحقيق الأهداف المنشودة ورفض كل أنواع التطبيع والاستسلام مع كيان العدو الصهيوني الغاصب.

ودعت الهيئة في بيان تلقت سانا نسخة منه بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين للحركة التصحيحية المجيدة كل القوى الحية من أبناء الشعب العربي الفلسطيني والأمة العربية والأحرار والشرفاء في المنطقة والعالم إلى تفعيل كل أشكال المقاومة ضد العدو الصهيوني المجرم ودعم بطولات الأسرى الأشاوس في معركتهم ضد الظلم والقمع والاستبداد ومقاومة الاستيطان.

وبينت الهيئة أن سورية الكرامة تحولت بعد التصحيح المجيد إلى ورشة عمل لبناء داخلي متماسك حضارياً واقتصادياً وثقافياً وعسكرياً واجتماعياً وتابعت دورها الرائد في دعم نضال الشعب الفلسطيني وكفاحه لتحرير أرضه واستعادة مقدساته.

انظر ايضاً

جيش التحرير الفلسطيني: التمسك بمدرسة (الشهادة أو النصر) حتى تحرير الأرض

دمشق-سانا أكدت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني التمسك بمدرسة (الشهادة أو النصر) حتى تحرير …