الشريط الأخباري

هبوط طاقم (سبيس إكس) بعد انتهاء مهمته في المحطة الفضائية الدولية

واشنطن-سانا

أعلنت شركة سبيس إكس الأمريكية عن هبوط كبسولة كرو دراغون التابعة للشركة بأمان في خليج المكسيك قبالة سواحل فلوريدا أمس في نهاية مهمة علمية تابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا.

وذكرت رويترز أن الكبسولة وهي من طراز دراغون وعلى متنها أربعة رواد فضاء وتحمل اسم “إنديفور” هبطت بواسطة أربع مظلات في البحر بعد رحلة عودة عبر الغلاف الجوي للأرض بثتها ” ناسا” على الهواء مباشرة عبر الانترنت.

وبدأت المركبة الفضائية التي تعمل بشكل مستقل رحلة العودة التي استغرقت ثماني ساعات في وقت سابق أمس  بتحليق دام 90 دقيقة حول المحطة الفضائية حيث التقط الطاقم سلسلة من صور المسح للمركز المداري أثناء الدوران حول كوكب الأرض على ارتفاع نحو 400 كيلومتر لتشرع بعد ذلك في سلسلة من المناورات على مدار اليوم لتقترب من الأرض قبل أن تهبط أخيرا خلال الليل.

يشار إلى أن المهمة استمرت ستة أشهر على متن المحطة الفضائية الدولية شملت رحلة العودة إلى الأرض والتي استمرت يوماً كاملاً.

انظر ايضاً

ناسا تطلق أول مهمة من نوعها للاصطدام بكويكب وحرف مساره

واشنطن-سانا بدأت وكالة الفضاء الأميركية ناسا الليلة الماضية مهمة غير مسبوقة عبر إطلاق مركبة فضائية …