بوتين: واشنطن لم تحقق أهدافها في حربها على العراق وأفغانستان

موسكو-سانا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الولايات المتحدة لم تحقق أيا من أهدافها خلال 20 عاما من حربها على كل من العراق وأفغانستان مبينا أن الغزو الأمريكي لهذين البلدين ألحق أضرارا بهما وبواشنطن نفسها.

وقال بوتين في كلمة له اليوم في ختام أعمال منتدى فالداي الدولي “على مدى عقدين من الزمن كانت أقوى دولة في العالم تشن حملات عسكرية في دولتين لا يمكن مقارنتها بغيرها بأي شكل من الأشكال .. ولكن نتيجة لذلك اضطرت إلى تقليص عملياتها دون تحقيق أي من الأهداف التي حددتها لنفسها قبل عشرين عاما”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة لم تتضرر بنفسها فحسب بل ألحقت بهذه الدول أضراراً كبيرة أيضا” مشيرا إلى أن هذا الأمر “جعل الوضع أسوأ”.

وتعليقا على الوضع في لبنان دعا بوتين الأطراف اللبنانية إلى السعي للتوصل إلى اتفاق وحل الخلافات عبر الحوار.

وأشار بوتين إلى أن “حزب الله يمثل قوة سياسية كبيرة في لبنان” مضيفا “نحن على اتصال مع كل الأطراف السياسية تقريبا في لبنان .. وسنواصل مستقبلا القيام بذلك من أجل التوصل إلى تسوية للأوضاع دون أي سفك للدم ولا أحد يصب ذلك في مصلحته”.

وحول الأمم المتحدة قال بوتين إن المنظمة الدولية “قيمة يجب الحفاظ عليها من خلال إصلاحها” مضيفا أنها “أهم مؤسسة دولية وتظل ذات قيمة دائمة للجميع .. على الأقل في الوقت الراهن”.

ولفت بوتين إلى أن الانتقادات التي تتعرض لها منظمة الأمم المتحدة حول عدم قدرتها على التكيف بسرعة مع التغيرات السريعة “ليست خطأ المنظمة نفسها فحسب بل هي في المقام الأول خطأ أعضائها”.

وبشأن “الأعضاء الخمسة” الدائمين في مجلس الأمن الدولي والدعوات لإلغاء حق النقض قال بوتين “نحن بحاجة إلى التفكير في كيفية جعل مجلس الأمن أكثر توازنا” معتبرا أنه “في حال إلغاء حق النقض الفيتو ستموت الأمم المتحدة في اليوم ذاته وستتحول إلى عصبة الأمم وستكون مجرد منصات للنقاش”.

وفي سياق آخر أكد بوتين أن الناتو خدع روسيا بتعهداته بعدم التوسع شرقا مشيرا إلى أن الوجود العسكري للحلف في أوكرانيا يشكل تهديدا لروسيا.

وقال بوتين “انظروا إلى ما كان يحدث في أواخر الثمانينات ومطلع التسعينات عندما جاء القول من كل الجهات إنه لن يتم بعد توحيد ألمانيا التحرك إلى الشرق بأي شكل من الأشكال .. هذا ما قالوه لنا .. وماذا حدث في الحقيقة .. مارسوا الخداع”.

وأضاف الرئيس الروسي أن “العضوية الرسمية لأوكرانيا في الناتو أمر يمكن ألا يحدث أصلا لكن الوجود العسكري للناتو هناك مستمر بما يشكل تهديدا حقيقيا بالنسبة  لروسيا.. ونحن ندرك هذا الخطر”.

وأكد بوتين أن المحاولات الرامية إلى الحد من حق روسيا السيادي في استخدام بحرها الإقليمي في القطب الشمالي هي “تعد بوسائل غير سليمة” وقال “نحن نعمل وفقا للوثائق المعترف بها دوليا التي انضممنا إليها ومستعدون على أساس هذه الوثائق لبناء علاقات مع جميع دول العالم بما في ذلك الاتحاد الأوروبي”.

وحذر بوتين من محاولة فرض أي قيم أو مبادئ نظام على بلدان أخرى واصفا قرار يوتيوب تعليق بث قناتي روسيا اليوم في ألمانيا بأنه “انتهاك لحرية التعبير”.

وشدد الرئيس الروسي على أن روسيا لن تسمح بتشويه التاريخ واتهامها بإشعال فتيل الحرب العالمية الثانية مبينا أن “الجيش الأحمر هو من حرر برلين” من النازيين وليس الأمريكيون أو الإنكليز أو الفرنسيون.

وبشأن وباء كورونا أكد بوتين ان الفيروس “تذكرة أخرى بمدى هشاشة مجتمعنا ومدى تعرضه للخطر” مشيرا إلى أن الفيروس “اظهر بوضوح أن الدولة فقط هي الوحدة الهيكلية للنظام العالمي”.

وحذر بوتين من تصاعد أزمة الغذاء في العالم اضافة الى التشوهات المناخية والتدهور البيئي مبينا أنه “توجد كل الأسباب لتوقع أزمة غذاء عالمية متفاقمة”.

انظر ايضاً

بوتين: سنتخذ الإجراءات المناسبة رداً على استفزازات الناتو

موسكو-سانا أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن بلاده ستتخذ إجراءات عسكرية تقنية مناسبة رداً …