مهرجان المرح بحماة.. تنشيط للرياضة واكتساب أفكار جديدة

حماة-سانا

تضمن مهرجان المرح للأطفال الذي أقيم اليوم على أرض الملعب البلدي بحماة فقرات رياضية متنوعة تهدف إلى بث روح المرح لدى الطفل وتعلم أفكار جديدة خلال ممارسته لكل أنواع الألعاب الرياضية.

وأوضح المشرف على المهرجان المهندس توفيق سرحان لمراسل سانا أن مهرجان المرح هو مبادرة مهمة لتعزيز أهمية الرياضة لدى أطفال المدارس في القطر حيث ستتم إقامة المهرجان في ست محافظات هي حمص وحلب واللاذقية وطرطوس ودمشق مبيناً أن المبادرة تقام حالياً في محافظتي حماة وحلب على أن تنتقل إلى المحافظات الأخرى في فترة لاحقة.

ولفت إلى أنه يتم إشراك 200 طفل في كل محافظة تتراوح أعمارهم بين 8-12 سنة من مختلف مناطق المحافظة التي يقام بها المهرجان يشاركون في تنفيذ درس رياضي على شكل حلقات ألعاب وبمشاركة 24 مدرباً رياضياً من المحافظة ذاتها مشيراً إلى أنه يجب ألا تقل نسبة الطالبات الإناث والمدربات المساعدات من المجموع الكلي للمشاركين في المهرجان عن 30 بالمئة.

وبين سرحان أن فقرات المهرجان تركز على عامل التوافق الذهني العضلي الحركي خلال ممارسة الطفل للألعاب الرياضية مشبعة بروح الحماس والتعاون والانسجام بينه وبين باقي زملائه اللاعبين وخلق روح المنافسة الرياضية الشريفة مضيفاً أنه في نهاية المهرجان يتم اختيار 12 مدرباً و100 طفل الأكثر التزاماً ومشاركة بهذا المهرجان.

من جهته أشار رئيس اللجنة التنفيذية لفرع الاتحاد الرياضي بحماة عبد الرزاق زيتون لمراسل سانا إلى أن مهرجان المرح يقام كل يوم سبت وعلى مدى خمسة أسابيع وذلك لأنه يوم عطلة رسمية ولا يوجد دوام بالمدارس مضيفاً إن المهرجان يشكل فرصة مناسبة ومهمة لتطوير الرياضة في المحافظة وغرس محبة الأطفال المشاركين لبعضهم بعضاً ودمجهم في المجتمع والمساهمة في اكتساب عادات وأفكار جديدة بعد المعاناة الكبيرة للأطفال من جراء الحرب.

وأشار مدرسا التربية الرياضية انصاف المصري وعبد اللطيف أركي إلى أن المهرجان تضمن عدة ألعاب جماعية مبتكرة تعتمد على تعزيز روح الجماعة والتعاون والتحدي حيث تم تقسيم الأطفال على شكل حلقات بحيث ضمت كل حلقة 15 طالباً مع مدرب ومساعده مبينين أنه تم تعليم الأطفال المشاركين مبادئ ألعاب كرات السلة واليد والقدم وكيفية تنفيذ حركات رياضية ذات فائدة كبيرة للأطفال.

وأشارت الطالبة بدور زعرور إلى أهمية مشاركتها في المهرجان لأنها تعلمت وجربت عدة حركات رياضية مثل شد الحبل والجري ورمي وتمرير الكرات في جو يسوده المرح والألفة والمحبة والتعاون فيما لفت الطالب عبد الرحمن عمار إلى أن مسابقات وحركات المهرجان تساعد على تطوير سرعة البديهة وتعلم النشاط والقوة وزرع روح المنافسة بين الطلاب لتقديم الأداء المتميز في الحركات.

سالم الحسين