الشريط الأخباري

موسكو: الأراضي الجنوبية لجزر الكوريل روسية

موسكو-سانا

أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن الأراضي الجنوبية لجزر الكوريل هي أراض روسية لافتاً إلى استعداد بلاده للحوار مع طوكيو لحل القضايا الحساسة.

ونقلت وكالة تاس عن بيسكوف قوله رداً على تصريح رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا بشأن مزاعم طوكيو بالسيادة على جزر الكوريل الجنوبية: “نحن لا نتفق مع مثل هذا البيان فهذه أراضي الاتحاد الروسي”.

وأكد بيسكوف أن بلاده مستعدة للحوار مع طوكيو لحل القضايا الحساسة مشيراً إلى أن موسكو أكدت مراراً إرادتها السياسية على مختلف المستويات إلى جانب تأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عزمه السياسي على مواصلة الحوار مع طوكيو من أجل إيجاد حلول للمسائل الملحة المتبقية على جدول الأعمال.

بدوره عد فيكتور بونداريف رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي تصريح كيشيدا تزويراً للتاريخ وانه يمكن عده مراجعة لنتائج الحرب العالمية الثانية مشيراً إلى أن “تصريحات رئيس الوزراء الياباني لا تهدف فقط إلى اكتساب السلطة في بلده ولكن أيضاً لتلبية احتياجات السلطات الأمريكية التي تسعد دائماً عندما ينتقد شخص ما روسيا أو يسعى إلى طعنها على الساحة الدولية.

وكان كيشيدا أشار خلال مناقشة في مجلس النواب بالبرلمان الياباني إلى أن سيادة طوكيو امتدت حسب ما يزعم إلى جزر الكوريل الجنوبية وشدد على “ضرورة حل هذه القضية وعدم تركها للأجيال القادمة” مضيفاً إن الحكومة اليابانية ملتزمة بتوقيع معاهدة سلام مع روسيا لحل قضية ملكية هذه الجزر.

ولا تزال قضية توقيع معاهدة السلام بين روسيا واليابان عالقة منذ 70 عاماً حيث تشترط موسكو اعتراف طوكيو بنتائج الحرب العالمية الثانية ما يعنى الاعتراف بسيادة روسيا على الجزر الأربع قبل أي حديث عنها.

انظر ايضاً

موسكو: سننظم رحلات سياحية إلى جزر الكوريل رداً على مزاعم اليابان

موسكو-سانا أعلن نائب رئيس الوزراء ومفوض الرئيس الروسي لشؤون الشرق الأقصى