عــاجــل مراسل سانا: عودة نشاط العاصفة الغبارية في محافظة دير الزور واستنفار تام لفرق الطوارئ والكوادر الصحية

موظفة سابقة في فيسبوك تستعد لكشف المستور ومحاربة الموقع

نيويورك-سانا

أعلنت صوفي زهانغ عالمة بيانات سابقة في فيسبوك انها مستعدة للإدلاء بشهادتها أمام الكونغرس الأمريكي ضد الموقع العملاق بعد أن شعرت بأن يديها “ملطخة بالدماء” معتبرة ان فيسبوك غير جدي في محاربة الإساءة والكراهية.

ونقلت شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية عن زهانغ قولها إنها شعرت وكأن يديها ملطختان بالدماء بعد عملها في فيسبوك وأنها مستعدة للشهادة أمام الكونغرس حول رئيسها السابق إضافة إلى نقلها وثائق حول الشركة إلى جهة رسمية أمريكية.

وأعربت زهانغ عن اعتقادها بأن الشركة لا تفعل المطلوب لمحاربة الكراهية والمعلومات الخاطئة في دول خارج الولايات المتحدة.

ولفتت زهانغ في تغريدة لها على موقع تويتر الأحد الماضي إلى أنها “قدمت وثائق مفصلة بشأن انتهاكات جنائية محتملة إلى وكالة أمريكية لإنفاذ القانون”.

وتمثل تصريحات زهانغ ضربة جديدة لفيسبوك بعد تصريحات مديرة سابقة في الموقع بالإضافة للأعطال الكبيرة التي لحقت بالموقع مؤخراً.

وأفادت فرانسيس هاوغن وهي مديرة محتوى سابقة في موقع فيسبوك بأن “المارد الأزرق” يعمل دون أن يخضع لأي إشراف وحثت الكونغرس على جعل المنصة أكثر أماناً.

في غضون ذلك قالت عضو مجلس الشيوخ الأمريكي مارشا بلاكبيرن عن الحزب الجمهوري أن موقع فيسبوك يعطي الأولوية للمكاسب المالية كما أشارت السيناتور الأمريكية خلال جلسة استماع لمسؤولة المحتوى السابقة إلى أن الوقت قد حان حتى يقوم موقع فيسبوك بتغيير سياسته.

انظر ايضاً

أسهم (ميتا) المالكة لفيسبوك تسجل أكبر خسارة لها

واشنطن-سانا تراجعت أسهم شركة (ميتا) المالكة لفيسبوك بنسبة 20 في تعاملات اليوم بالولايات المتحدة