اللاذقية.. نشاطات ترفيهية لأطفال مصابين بالسرطان

اللاذقية-سانا

نظمت الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم اليوم نشاطات ترفيهية في شاليهات نادي الضباط باللاذقية لعدد من الأطفال المصابين بالسرطان من عدة محافظات وذلك في إطار تقديم العلاج النفسي لهم ولأسرهم.

وفي تصريحات لمراسل سانا بينت مؤسسة ورئيسة الجمعية مزنة علبي أن الجمعية تقوم سنوياً بتحقيق حلم لمرضى سرطان الأطفال الذين ترعاهم ومشروع هذا العام حمل عنوان “رحلة حلم 3” وهو زيارة الأطفال المرضى إلى الساحل السوري والتمتع بمشاهد البحر والجبل ما يقدم دعماً نفسياً كاملاً لهم لافتة إلى أن الجديد في “حلم 3” أنه يشمل أطفالاً مصابين من عدة محافظات بينها الحسكة ودير الزور وحلب وحماة.

وقالت علبي: رغم الصعوبات استطعنا تحقيق حلم الأطفال وتنظيم الرحلة لافتة إلى أن برنامج الرحلة يتضمن سلسلة نشاطات منها حفل للأطفال في صالة النادي ستكون برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

وأشارت علبي إلى أن هناك أطفالاً تماثلوا للشفاء التام خلال الرحلات السابقة وهناك من وصل إلى مرحلة متقدمة من العلاج والبعض أتى في حالة “يرثى لها وخرج بحالة جيدة جداً أذهلت الأطباء إضافة لوجود حالات تحت المراقبة”.

الاختصاصية الاجتماعية فادية بشوق أكدت أن مثل هذه النشاطات تنعكس إيجاباً على الحالة النفسية والصحية للأطفال المصابين فعندما يشعرون بالسعادة والتفاؤل تتحسن صحتهم وتزيد مناعتهم.

وأشارت المتطوعة نانسي القاضي إلى أن نشاط “حلم 3” يحقق حلم الأطفال في السباحة واللعب على الرمال والترويح عن أنفسهم فيما لفتت المتطوعة هنا كردي إلى تقديم المساعدة للأطفال المصابين وذويهم قدر الإمكان لتلبية حاجياتهم ومشاركة النشاطات المتنوعة لدعمهم.

وفيما يتعلق بالسلامة العامة بين الممرض المتطوع في الجمعية مساعد للكادر الإداري عبد الناصر مسلم أنه تم إجراء دراسة لحالة الطفل قبل الذهاب للرحلة فإن كان بحاجة إلى جرعة أو تلقى جرعة منذ فترة قصيرة طلب من ذويه عدم إحضاره خوفاً من تعرضه للانتكاس وللحفاظ على سلامته إضافة لمعالجة أي حالة طارئة كارتفاع حرارة وصداع ودوار وحساسية.

وأشار محمد الجدعان الذي يعمل منقذاً متطوعاً في الجمعية إلى مراقبة الشواطئ على مدار الساعة ليكون الأطفال قريبين منها وتدارك أي اندفاع نحو العمق ما يسمح لهم بممارسة نشاطاتهم دون أي حوادث علماً أنه لم تحدث أي حالة طارئة حتى الآن.

وأعرب عدد من الأطفال وذووهم عن السعادة الكبيرة والشكر لما قدمته الجمعية آملين شفاء جميع المرضى إذ عبر كل من عمار عبد الحميد تاقي والد الطفلة المصابة ابتسام وفاطمة جنيد والدة المريض نعيم عن التقدير لإدارة الجمعية ونشاطاتها ورعايتها للأطفال.

علاء إبراهيم

انظر ايضاً

تقديم 1646 خدمة طبية وعلاجية في مركزي معالجة الأورام في الحسكة والقامشلي

الحسكة-سانا قدم فرع الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم في محافظة الحسكة 1646 خدمة طبية …