برعاية الرئيس الأسد.. تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الحربية-فيديو

حمص-سانا

برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لحرب تشرين التحريرية احتفل اليوم بتخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الحربية وناب عن السيد الرئيس في رعاية هذا الاحتفال العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ثم استعرض العماد أيوب حرس الشرف وتابع من عربة مكشوفة مع مدير الكلية استعراض دورات الطلاب المتخرجين والدورات المشاركة في العرض العسكري.

وبدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الأبرار وعزفت موسيقا الجيش النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية ثم استأذن قائد العرض ببدء العرض العسكري.

وبعد انتهاء العرض العسكري ألقى العماد أيوب ممثل راعي الاحتفال كلمة نقل فيها للمتخرجين تهنئة السيد الرئيس الفريق بشار الأسد وتمنياته لهم بالنجاح في تنفيذ واجباتهم التي تنتظرهم مع بقية رفاقهم المقاتلين في مختلف تشكيلات جيشنا الباسل الذي نذر نفسه للدفاع عن أمن الوطن والمواطنين.

وأكد العماد أيوب أنه لن يكون نصيب ما تبقى من فصول التآمر والعدوان إلا كسابقاتها التي تهاوت على صخرة الثالوث السوري، الشعب الوفي والجيش الأبي والقائد الاستراتيجي فسورية اليوم تسجل صموداً أسطورياً في مواجهة الإرهاب التكفيري العالمي المسلح والمدعوم من قوى إقليمية ودولية ومن حقها أن تفخر بأنها ما بدلت ثوابتها ولا رضخت لإرادة من كانوا يخططون لمصادرة إرادة الكون والعالم بذريعة مكافحة الإرهاب.

وأشار العماد أيوب إلى أن الصمود الأسطوري للشعب السوري والتفافه مع جيشه العقائدي حول قيادة الرئيس الأسد قد فوت الفرصة على المتآمرين وأثبت أن الشعوب الحية قادرة على مواجهة التحديات والتهديدات مهما عظمت مشدداً على أن الجيش جاهز لتنفيذ واجباته الوطنية والدستورية في الدفاع عن معالم الهوية ومقومات العزة والكرامة فتحرير أرضنا حق لنا وواجب علينا.

وتوجه العماد أيوب في ختام كلمته بالشكر إلى الكادر التدريبي والإداري في الكلية الحربية على الجهود النوعية المبذولة في تأهيل الطلاب وإعدادهم الإعداد اللائق والمطلوب.

كما ألقى مدير الكلية الحربية كلمة أكد فيها أن السنوات التي قضاها الطلاب المتخرجون تميزت بالنشاط والعمل الجاد وبالجهود المشتركة التي بذلت بهدف تأهيلهم وإعدادهم متمنياً لهم المزيد من التفوق والنجاح في حياتهم العملية التي تنتظرهم إلى جانب رفاق العقيدة والسلاح.

بعد ذلك جرت مراسيم تسليم العلم واستلامه.

ثم أدى المتخرجون القسم العسكري وتلي أمر النجاح وموافقة القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة على تسمية دورتهم باسم الشهيد البطل النقيب يوسف محمد عباس تقديراً لقيم الشهادة وتخليداً لبطولات الشهداء الأبرار.

بعد ذلك تم توزيع الهدايا الرمزية على المتخرجين الأوائل وعلى الخريج الأول من الطلاب العرب ثم قدم الطالب الأول درع الدورة للعماد أيوب ممثل راعي الاحتفال عربون وفاء وإخلاص كما تم تقديم درع الدورة لذوي الشهيد عربون عهد ووفاء لدماء الشهداء وأقيم عرض قتالي ورياضي تخلله قفز مظلي إضافة إلى عرض جوي نفذته الحوامات والطيران الحربي.

واستأذن قائد العرض العسكري بإنهاء مراسم الاحتفال واختتم الاحتفال بالنشيد الوطني للجمهورية العربية السورية وتم توديع العماد أيوب بمثل ما استقبل به من حفاوة وفق المراسم العسكرية.

حضر الاحتفال كبار ضباط القيادة العامة ومحافظ حمص وأمين فرع الحزب وعدد من الملحقين العسكريين العرب والأجانب.

كما أحيت قواتنا المسلحة الباسلة بمختلف صنوفها اليوم الذكرى الثامنة والأربعين لحرب تشرين التحريرية التي شكلت ملحمةً خالدة في تاريخ سورية والأمة العربية أعادت للعرب كرامتهم وحطمت أساطير العدو الصهيوني وأوهامه.

وأقيمت بهذه المناسبة العروض العسكرية في التشكيلات والمنشآت العسكرية.

وقام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم السيد الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة وأدوا التحية الرسمية وزاروا الجرحى في المشافي العسكرية وهنؤوهم بهذه المناسبة الغالية وتمنوا لهم الشفاء العاجل.

انظر ايضاً

برعاية الرئيس الأسد.. تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الحربية