الشريط الأخباري

ماذا تعمل وزارة الكهرباء لتعزيز الأمن الصناعي لعمالها؟

دمشق-سانا

يعرف الأمن الصناعي بأنه مجموعة من الإجراءات الاحترازية الهادفة لتوفير الحماية والسلامة المهنية للعاملين في المنشآت الصناعية وبالتالي الحفاظ على استمرارية إنتاجها ويتحقق من خلال توفير بيئات عمل آمنة تخلو من دوافع وقوع الحوادث والإصابات.

وبهدف حماية حياة العاملين في مؤسساتها تعمل وزارة الكهرباء على تعزيز هذا المفهوم لدى عمالها في ورشاتهم واماكن عملهم وذلك عبر تنفيذ عدد من الورشات والندوات والمحاضرات التعريفية لاطلاعهم على الإجراءات الاحترازية المتخذة لتوفير الحماية والسلامة لهم.

وفي هذا الإطار أكد رئيس دائرة الحماية بمديرية التشغيل في وزارة الكهرباء محمد السلطي لمندوبة سانا أن الوزارة وبشكل دائم تعمم على المؤسسات والمديريات التابعة لها بضرورة إلزام جميع العاملين في الورشات والمحطات باتباع إجراءات السلامة المهنية للوقاية من حوادث الصعق والسقوط عن الأعمدة والأبراج إضافة إلى الأمراض الأخرى التي قد تصيبهم أثناء العمل “كالجلطات مثلا”.

وأشار إلى أنه من الضرورة تأمين منطقة عمل آمنة للعمال الذين بدورهم عليهم الالتزام بعدة إجراءات قبل المباشرة بعملهم ومنها فحص وجود التوتر واستخدام التجهيزات المناسبة وارتداء البسة أمن صناعي والحصول على تصاريح العمل لتنفيذ أعمال على شبكات التوتر المتوسط والعالي ضمن مجال عمل المحطات لافتا إلى أن أغلب الحوادث التي حصلت مع عمال القطاع الكهربائي ناجمة عن ضعف ثقافتهم بالأمن الصناعي وآلية التعامل مع إجراءات الفصل والحجز وتسليم موقع العمل.

بدوره مدير المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء المهندس فواز الظاهر بين أن الوزارة ستشكل فريق عمل متكامل من الأمن الصناعي ودوائر التشغيل لتدريب كل العاملين في جميع شركات الكهرباء على كيفية استخدام التجهيزات الكهربائية وآلية العمل في الأماكن التي تحدث فيها أعطال متكررة حفاظا على حياتهم.

ودعا شادي سليمان مدير الشؤون القانونية والإدارية بالوزارة إلى اتخاذ إجراءات رادعة بحق المسؤولين عن العمال في حال عدم متابعة التزام عمالهم بإجراءات السلامة المهنية.

محمد الجمعة رئيس محطة “عدرا 1” أكد ضرورة تعميم ثقافة ما بعد الصعق وتشمل اتخاذ الإجراءات الصحية المناسبة لإنقاذ وإسعاف المصاب مطالبا بوجود مسؤول صحة بكل محطة لمتابعة أوضاع العاملين.

محمد شمعة رئيس محطة تحويل عدرا قال: “نحن نتعامل مع توترات من جميع المقاسات وعملنا مجهد كثيرا من الناحيتين الفنية والعضلية وبالتالي لا بد من تنفيذ تدريب ميداني للعمال لتطبيق إجراءات الأمن الصناعي بشكل صحيح مع وجود مشرف أمن صناعي بكل مكان مهمته تدريب عمال الورشات وتشديد الإجراءات لحمايتهم”.

زين العابدين الخطيب رئيس محطة تحويل 230 /66 بمدينة دمشق أكد انه بسبب ازدياد حالات الصعق بات من الضرورة بمكان التشدد بتنفيذ إجراءات الامن الصناعي للحفاظ على سلامة عمال الكهرباء مطالبا بوجود مسؤول أمن صناعي بكل ورشة لا يسمح للعمال باتخاذ أي إجراء إلا بعد التأكد من توفر وسائل الحماية.

وأكد كل من حسين مضحي عامل بورشات خطوط التوتر العالي بدمشق وعلي مسعود فني من مديرية التنسيق أهمية دعم الوزارة بالكوادر ولا سيما مع تناقص أعدادها لافتين إلى ضرورة اتخاذ إجراءات الحماية والسلامة قبل الذهاب إلى العمل واثناءه.

وأوضحت هناء الكناني رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال الكهرباء والاتصالات والصناعات المعدنية أهمية اتخاذ إجراءات الحماية للعمال في الورشات بسبب نقص عددهم ومتابعة جودة الأدوات المستعملة لافتة إلى استعداد الاتحاد للتعاون مع مكاتب النقابات لتنفيذ دورات توعية وتثقيف حول أهمية الأمن الصناعي حرصاً على سلامة العمال.

وأكد عدد من العمال ضرورة توفير الحماية اللازمة لجميع عناصر الورشات وتوفير معدات الوقاية والسلامة الشخصية لهم والحرص على وجود صندوق إسعافات أولية في موقع العمل وتعزيز مفهوم السلامة المهنية والأمن الصناعي من خلال إجراء تمارين وهمية لهم ونشر ملصقات دورية توضح كل ما يتعلق بالأمن الصناعي ومتطلباته وكيفية التعامل معه.

 سكينة محمد

انظر ايضاً

وزارة الكهرباء تتخذ إجراءات لمواجهة ارتفاع الأحمال هذا الشتاء

دمشق-سانا اتخذت وزارة الكهرباء جملة من الاجراءات لمواجهة ارتفاع الأحمال الذي يحدث خلال فصل الشتاء …