لقاءات تفاعلية وحوارية في ثالث أيام معرض (عينك ع اختصاصك)

دمشق-سانا

مستقبل الاختصاص وطبيعة مقرراته ومستوى صعوبتها وفرص عمل خريجيه كانت أكثر استفسارات الطلبة تداولاً في ثالث أيام معرض “عينك ع اختصاصك” الذي ينظمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية في الجامعات بالتزامن مع قبول طلبات المفاضلة.

اليوم الثالث شهد لقاءات تفاعلية وحوارية بين الناجحين في الشهادة الثانوية وعمداء الكليات وطلبة الدراسات العليا فأجوبة بسيطة من المعنيين يمكن أن تغير مصير ومستقبل الطالب على حد تعبير الدكتور عقبة فاكوش عميد كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق الذي قدم عرضا للطلاب حول مستقبل الدراسة في الكلية ومدى صعوبتها ومتطلباتها مبنيا لـ سانا أنها مشاركة الكلية الثانية في المعرض وهو من النشاطات المعتمدة في الكثير من الجامعات على مستوى العالم.

ومن جناح كلية الطب ذكر الدكتور يوسف طبرنين طالب دراسات عليا أن دورهم يتمثل بتعريف الطلاب على المشوار الجامعي الذي سيسلكونه في الكلية والصعوبات التي قد تواجههم وتوضيح بعض النقاط التي تدور في أذهانهم وتبديد مخاوفهم وقلقهم مبينا أن أسئلة الطلاب تركزت على الاختصاصات الموجودة في الكلية ومدة الدراسة في كل منها ومستقبلها.

ومن جناح كلية العلوم الصحية أشارت الطالبة يمنى أبو جيب اختصاص تقويم كلام ولغة إلى التركيز على تعريف الطلاب على الاختصاصات الثلاثة الجديدة التي ستنطلق مطلع العام الدراسي القادم وهي اختصاصات علم النفس السريري والأطراف الصناعية والأجهزة التقويمية والتشخيص والعلاج الشعاعي.

يمان الميداني من جناح المعاهد التقانية لفت إلى أن مجمل استفسارات الطلاب تتركز على إمكانية متابعة تحصيلهم العلمي في الكليات ذات الاختصاصات المماثلة فيما لو كانوا من الأوائل.

ومن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق قالت رهام حسن طالبة دكتوراه ومعيدة في الكلية: نركز على التعريف بالأقسام الموجودة في الكلية ولا سيما الأقسام غير المعروفة بالنسبة للطلاب مثل أقسام اللغات ومستقبل الدراسة فيها وفرص العمل مشيرة إلى أن أكثر استفسارات الطلاب كانت حول مقررات كل اختصاص ومجالات العمل سواء داخل البلاد أو خارجها.

عدد من الناجحين في الشهادة الثانوية اعتبروا أن المعرض فرصة ليتعرفوا بشكل شامل على الفروع الدراسية في الجامعات أو المعاهد ولتشكيل تصور مسبق لديهم قبل تسجيل الرغبات في استمارة المفاضلة حيث قال الطالب عمر الحجيري إنه حاصل على مجموع يؤهله للتسجيل في السنة التحضيرية وقد شجعه المعنيون في المعرض على دراسة هذا الاختصاص.

ولفتت الطالبتان غدير الخالد وبتول المبارك إلى أنهما ترغبان بالدراسة في المعاهد التقانية وأن المعرض وفر لهما معلومات مناسبة عن التخصصات الموجودة فيها الأمر الذي شجعهما أكثر للدراسة فيها وتغيير الفكرة المسبقة عنها.

وتستمر معارض “عينك ع اختصاصك” حتى السادس عشر من أيلول الجاري وتستقبل الطلاب يوميا من الساعة العاشرة صباحا ولغاية الثالثة ظهرا في جميع الجامعات وفروعها.

هيلانة الهندي

انظر ايضاً

طيفور خلال معرض (عينك ع اختصاصك): مفاضلة الموازي بعد صدور نتائج المفاضلة العامة

دمشق-سانا ضمن فعاليات معرض “عينك ع اختصاصك” في كلية الحقوق بجامعة دمشق التقى الدكتور رياض …