أطفال ويافعون يثرون المشهد التعليمي في المعهد العالي للغات بجامعة البعث

حمص-سانا

أطفال ويافعون من عدة مراحل عمرية يزينون المشهد التعليمي في المعهد العالي للغات بجامعة البعث في مشهد يؤكد أهمية هذه الحاضنة التعليمية.

وأكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث لسانا الشبابية أن معهد اللغات من المعاهد المهمة التي تخرج كوادر تحمل اللغات التخصصية بإشراف أكاديميين متخصصين مبينا أن وجود أطفال من أعمار مختلفة يواظبون على تعلم اللغات فيه أمر مبشر بجيل يمتلك الإرادة والرغبة لاكتساب ثقافات جديدة.

الدكتور نزار عبشي عميد المعهد قال “إن اتباع الأطفال لدورات اللغات المختلفة له أهمية خاصة تكمن في تعزيز مهاراتهم الشفوية التي لا تأخذ حقها في المدرسة نتيجة ضيق الوقت وعدد الطلاب الكبير والتركيز على المهارات الكتابية لسهولة تقويمها واختبارها”.

مدرسة اللغة الروسية لودميلا نيكولنكا قالت: “وجدت رغبة كبيرة لدى الأطفال في تعلم اللغة الروسية” معتبرة معهد اللغات مساحة رحبة لاحتضان كل من يرغب بالتعلم وخاصة الأطفال.

الدكتور أمين طماع مدرس الأدب الفرنسي بالمعهد قال: “نحن نستهدف كل الشرائح العمرية التي تهتم بتعلم اللغات الحية” مؤكدا أن تعلم اللغات عملية غير مرتبطة بالعمر الزمني بل بإرادة الفرد ذاته.

الطفل ناصر محمد قال “أنا بالمستوى الثالث للغة الروسية وأشعر بسعادة لأني أستطيع التحدث بها بطلاقة” فيما ذكرت الطفلة نور رضوان أنها باشرت بتعلم اللغتين الانكليزية والفرنسية واكتسبت مهارات جديدة في الاستماع والتحدث بينما عبر الطفل أحمد رضوان عن سعادته بالانضمام إلى صفوف الدارسين للغتين الانكليزية والفرنسية.

 مثال جمول

انظر ايضاً

إعلان نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة البعث

حمص-سانا أعلن المعهد العالي للغات بجامعة البعث في حمص عن نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد …