شاب في العشرين من عمره يكتب الأدب والنقد في الصحف المحلية والعربية

دمشق-سانا

يتقن الشاب محمد جبر وهو في العشرين من عمره كتابة الشعر ويتعاطى النقد وينشر في الصحف والدوريات العربية ما جعل منه حالة خاصة تستحق المتابعة نظرا لصغر سنه.

وفي حديث لـ سانا الشبابية عن تجربته قال جبر: “شغفت بالقراءة والبحث والتعمق في الفلسفة وعلم النفس والأدب الغربي مع النصائح التي وجهها لي النقاد والاصدقاء والمثقفون إضافة إلى ما اختبرته عبر قراءاتي لأمهات الكتب ومتابعة البرامج الوثائقية التي تحكي مسيرة كبار القامات الأدبية”.

وأضاف: الكتابة حالة لا أدرك وقتها فهي دائما تأتي بشكل مفاجئ حيث اكتب النص كاملا مبينا أن النص الادبي يعبر عن رؤية وثقافة كاتبه.

وتابع جبر: تتمحور نصوص غالبية الشباب حول المواضيع التي يعيشونها في فئات عمرهم ومراهقتهم ولذلك نشهد شح الصور والتعابير والقدرة الفنية في حياكة النص وبعضهم يميلون إلى تكرار الصور والتعابير دون طرح موضوع ما وهذه مشكلة.

ورأى الكاتب الشاب الذي تسجل له مجموعة من النصوص المنشورة في صحف محلية

وعربية أن القراءة هي صقل للموهبة ولانبعاث روح المبدع الحقيقي في كل كاتب شرط أن تكون ثقافته موسوعية تشمل الأدب والعلم والفلسفة.

 ربى شدود