رئيسي: تعاوننا مع الوكالة الذرية دليل على شفافية نشاطاتنا النووية

طهران-سانا

انتقد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي سياسة التعامل غير البناء مع بلاده في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية مشددا على أن طهران لم تنقض الاتفاق النووي على العكس من الأمريكيين الذين انسحبوا من الاتفاق وانتهكوه.

ونقلت وكالة ارنا للأنباء عن رئيسي قوله خلال اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إن “إيران لم ولن تنقض الاتفاق النووي اطلاقا .. الأمريكيون انسحبوا منه وانتكهوا بنوده” مشيرا إلى أن تعاون بلاده مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية دليل على شفافية نشاطاتها النووية وأن التعامل غير البناء في إطار الوكالة مخل بمسار المفاوضات.

وأشار رئيسي إلى رغبة بلاده بتعزيز علاقاتها بمختلف المجالات مع الاتحاد الأوروبي مبينا أن دوام العلاقات الثنائية يعتمد على “الاحترام المتبادل”.

وحول التطورات في أفغانستان أكد رئيسي أن حضور الدول الأجنبية ولا سيما أمريكا هناك لم يصنع الأمن ولم يخلف سوى الحروب ونزيف الدماء والدمار لهذا البلد.

وكان مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب أبادي أكد أمس أنه لا يحق لأي أحد أن يطالب بوقف النشاطات النووية الإيرانية في ظل استمرار إجراءات الحظر على بلاده داعيا الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن تحافظ على استقلاليتها وحياديتها ومهنيتها وتجنب أعضاء الوكالة ممارسة الضغوط عليها لاستغلالها لتحقيق مآربهم السياسية.

انظر ايضاً

رئيسي: سنتابع المفاوضات إن كان الطرف المقابل جاداً برفع الحظر

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن بلاده ستتابع المفاوضات حول الاتفاق النووي إن كان …