تكريم 160 أسرة من ذوي الشهداء ضمن سوق العيلة بدمشق

دمشق-سانا

كرمت غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع محافظة دمشق اليوم أكثر من 160 أسرة من ذوي الشهداء وذلك ضمن فعاليات “سوق العيلة” المقام على أرض مدينة المعارض القديمة بدمشق.

وفي تصريح للإعلاميين أكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أن هذا التكريم يعتبر أقل من الواجب تجاه أسر هؤلاء الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن الوطن من أجل أن يبقى أبناؤه بأمان ولولا صمود جيشنا العربي السوري وتضحيات أبطاله لما كنا بأمان.

عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها طلال قلعه جي أشار إلى أن المكرمين اليوم وعددهم 160 أسرة من ذوي الشهداء هم دفعة أولى حيث من المقرر تكريم 2000 أسرة وعدد من الجرحى على دفعات خلال أيام الفعالية مبيناً أن التكريم تضمن توزيع قسائم شراء لجميع أنواع المواد والسلع من سوق العيلة أو الحصول على قيمة القسائم نقداً.

من جانبه قال باسل ميهوب عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق لقطاع الشؤون الاجتماعية والعمل إن التكريم لا يساوي أبداً مقدار التضحيات التي قدمتها أسر الشهداء وأبناؤهم “مبيناً أن الفعالية تهدف لدعم هذه الأسر بالتزامن مع افتتاح المدارس”.

وتهدف مبادرة سوق العيلة التي انطلقت في الـ 28 من الشهر الماضي بمختلف المحافظات إلى توفير أسواق لبيع المستلزمات المدرسية بسعر يقترب من سعر التكلفة وتخفيف الضغوط المعيشية الصعبة عن الأسر السورية والمساهمة في تلبية جزء مهم من حاجة تلك الأسر مع قرب موسم المدارس.

طارق السيد وأحمد سليمان

انظر ايضاً

محافظة دمشق: أسهم لصناعيي القابون في مشروع تنظيم مدخل دمشق الشمالي

دمشق-سانا أكدت مديرية المرسوم التشريعي 66 في محافظة دمشق أن كل الصناعيين من مستأجرين أو …